اشتباكات بين قوات "نظام الأسد" و"تحرير الشام" غربي حلب

مواجهات بين قوات النظام والفصائل العسكرية غرب حلب (أرشيف - إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

اندلعت اشتباكات ليل الأحد - الإثنين، بين قوات "نظام الأسد" و"هيئة تحرير الشام" قرب منطقة "جمعية الزهراء" غربي مدينة حلب.

وقال ناشطون محليون على مواقع التواصل الاجتماعي، إن اشتباكات "عنيفة" اندلعت بين الطرفين في منطقة "جمعية الزهراء"، تزامنت مع قصفٍ مدفعي لـ"النظام" على مواقع "تحرير الشام" في المنطقة.

وحسب الناشطين، فإن المواجهات لم تسفر عن تقدم لـ أي مِن الطرفين على حساب الآخر، مشيراً إلى استمرار الاشتباكات، دون معلومات عن خسائر في صفوف الجانبين.

وسبق أن قتل عشرة عناصر لـ قوات النظام وجرح آخرون، يوم السبت الفائت، باشتباكات دارت مع مقاتلي "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة لـ الجيش السوري الحر على محور "البحوث العلمية" ومنطقة الراشدين غرب حلب، خلال محاولة "النظام" التسلل إلى المنطقة.

وتأتي هذه التطورات، متزامنة مع إتمام "تحرير الشام" سيطرتها على كامل ريف حلب الغربي، وإجبار فصائل (الجبهة الوطنية للتحرير) - على رأسها "حركة نور الدين زنكي" أبرز المُسيطرين على الريف سابقاً - بالانسحاب إلى منطقة عفرين المجاورة.

الجدير بالذكر، أن مناطق سيطرة الفصائل العسكرية جنوب حلب وغربها، تشهد قصفاً مستمراً لـ قوات "نظام الأسد" والميليشيات الأجنبية المساندة لها، تتزامن مع اشتباكات في نقاط التماس بين الطرفين هناك، جراء محاولات "النظام" المستمرة لـ اقتحام المنطقة، في خرق مستمر لـ اتفاق المنطقة "منزوعة السلاح" الذي توصّلت إليه تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية، يوم الـ 17 مِن شهر أيلول الماضي.

شارك برأيك

أشهر الوسوم