أردوغان: هناك عدم تفاهم مع واشنطن حول المنطقة الآمنة

تسيير أول دورية مشتركة تركية أميركية شرق الفرات - 8 من أيلول (تلفزيون سوريا)
تلفزيون سوريا - وكالات

أشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في خطاب جماهيري له اليوم، إلى وجود خلافات بين بلاده والولايات المتحدة فيما يتعلق بالمنطقة الآمنة شمال سوريا. وذلك بعد ساعات من تسيير أول دورية مشتركة بين جيشي البلدين على الحدود التركية السورية.

وقال أردوغان في خطاب له أثناء افتتاح عدد من المشاريع التنموية في ولاية ملاطيا وسط البلاد، "نتفاوض مع الولايات المتحدة بشأن المنطقة الآمنة لكننا نرى في كل خطوة أن ما نريده وما يفكرون فيه ليس هو نفس الشيء".

وأضاف "يبدو أن حليفتنا (الولايات المتحدة) تسعى إلى إنشاء منطقة آمنة لمصلحة منظمة بي كا كا/ ي ب ك الإرهابية وليس لمصلحة تركيا. وهو ما نرفضه".

وأكد أنه "لا يمكن إنجاز المنطقة الآمنة عبر تحليق 3 - 5 مروحيات أو تسيير 5 - 10 دوريات أو نشر بضع مئات من الجنود في المنطقة بشكل صوري".

وجدد أردوغان مطالبه بضرورة الانتهاء من تشكيل المنطقة الآمنة، "ليتسنى لتركيا إسكان مليون شخص فيها".

وعقب انتهاء الدورية الأولى المشتركة صباح اليوم بين الجيشين التركي والأميركي، قالت وزارة الدفاع التركية في بيان لها، إن الدوريات المشتركة ستتواصل جواً وبراً، في الأيام المقبلة، بغية المضي قدماً في تأسيس المنطقة الآمنة وفق الجدول الزمني المحدد.

وأوضحت أن الهدف من الدوريات مراقبة أنشطة تأسيس المنطقة الآمنة بكل دقة وعناية، ورؤية تنفيذها على الأرض، كما هو مخطط.

وأضاف البيان "إن الأنشطة المشتركة مع الولايات المتحدة، فيما يتعلق بتدمير التحصينات والمخابىء والملاجئ العائدة للإرهابيين وسحب الأسلحة الثقيلة منهم، وانسحابهم من المنطقة، تمهيداً لتهيئة الظروف اللازمة لعودة الأشقاء السوريين إلى منازلهم، متواصلة دون إتاحة المجال للتأخر".

وفي وقت سابق اليوم، أجرى الجيشان التركي والأميركي أولى دورياتهما البرية المشتركة بشمال سوريا، في إطار فعاليات المرحلة الأولى من إنشاء المنطقة الآمنة.

وحسب وكالة "الأناضول"، اجتاز رتل عسكري تركي مكّون مِن 6 عربات مصفحة ترفع العلم التركي، الحدودَ مع سوريا على بُعد (30 كم) شرق قضاء "أقجة قلعة" الحدودي بولاية "شانلي أورفة" جنوبي تركيا، لـ يجتمع برتل عسكري أميركي.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم