6 قرى فقط بقيت لتنظيم الدولة في حوض اليرموك

تاريخ النشر: 28.07.2018 | 17:07 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

سيطرت قوات النظام بدعم روسي على العديد من القرى والبلدات في منطقة حوض اليرموك جنوب غرب درعا، بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة، وبمشاركة من الفصائل العسكرية التي بقيت في الجنوب السوري ووقعت اتفاقات المصالحة.

وتمكنت قوات النظام من السيطرة على بلدات جملة والعواض وأبو خرج والشيخ حسين وكوكب والشبرق ومسيرتة واللويحق وسلبك، بعد أن شنت المقاتلات الحربية الروسية غارات مكثفة على المنطقة.

وتستمر المعارك بين الطرفين بدون توقف، وكانت الضربة الكبيرة التي لحقت بالتنظيم تتمثل بسيطرة النظام يوم أمس على تسيل وحيط وجلين وسحم الجولان وعدوان إضافة إلى تل الجموع وتل عشترة، والتي تعتبر المناطق الأكثر استراتيجية.

وشن الطائرات الحربية الروسية غارات جوية على القرى المتبقية للتنظيم في حوض اليرموك، وهي قرى الشجرة ونافعة وجملة، بالإضافة إلى بلدات معربة وبيت آرة وكويا على الحدود مع الأردن.

ولم تصدر أي إحصائية بأعداد القتلى من المدنيين في جنوب غرب درعا حيث تدور الاشتباكات بين قوات النظام وتنظيم الدولة.

وبدأت قوات النظام حملتها العسكرية للسيطرة على حوض اليرموك بعد أن انتهت من عقد اتفاقات تسويات ومصالحات مع الفصائل العسكرية في كل من درعا والقنيطرة، والتي قامت بدورها بتسليم سلاحها الثقيل والمتوسط خلال الأيام الماضية في عدد من البلدات والمدن، في حين رفض المئات من المقاتلين اتفاقات التسوية، ووصلت آخر قوافل المهجرين من المقاتلين وعوائلهم اليوم إلى إدلب شمال سوريا.

مقالات مقترحة
الرئاسة التركية تعلق على أنباء تمديد الإغلاق العام
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة