5 حرائق متتالية في مخيمات النازحين بريف إدلب خلال 48 ساعة| صور

تاريخ النشر: 11.05.2021 | 18:49 دمشق

إسطنبول ـ تلفزيون سوريا

شهدت مخيمات النازحين خلال الشهر الحالي حدوث عدة حرائق أودت بحياة نازحين بينهم أطفال.

وتعود أسباب تلك الحرائق بالدرجة الأولى إلى نقص التجهيزات الخاصة بالتعامل مع الحرائق في المخيمات، وعدم اتباع وسائل السلامة في استخدام المواد القابلة للاشتعال.

وأمس الإثنين، توفيت امرأتان كلتاهما حامل وطفل في الثامنة من العمر، وأُصيب آخرون، نتيجة احتراق خيمة في أثناء تجهيز حلوى العيد في مخيم "نبع الأمل" الذي يقع على أطراف بلدة حزرة شمال مدينة الدانا في ريف إدلب.

ويعتبر هذا الحريق الثاني خلال الأسبوع الحالي الذي ينشب في أثناء تجهيز حلوى العيد، في المخيمات.

وفي 9 أيار الحالي، احترقت خيمة في مخيم "الأمل بالله"، بقرية كفربني شمال إدلب، بسبب تماس كهربائي أصاب بطارية الإنارة، واقتصرت الأضرار على الماديات، دون وقوع ضحايا مدنيين.

من جانبه، أوضح فريق منسقو استجابة سوريا، أن أكثر من خمسة حرائق اندلعت ضمن مخيمات النازحين في شمال غربي سوريا خلال الـ 48 ساعة الماضية(يومي الإثنين والأحد)، مسببة احتراق أكثر من 10 خيم وتسجيل عدد من الوفيات (نساء، أطفال) وفقدان المأوى للعديد من العائلات النازحة، مما يرفع عدد المخيمات المتضررة نتيجة الحرائق منذ مطلع العام الحالي إلى 67 مخيماً.

وكرر الفريق المناشدة للمنظمات الإنسانية العاملة في محافظة إدلب وريفها، للعمل على تحسين الوضع الإنساني للنازحين في المخيمات وتأمين المستلزمات الضرورية لمنع تكرار تلك الحرائق أو انتشارها بشكل أكبر خلال الأشهر المقبلة والتي تتزامن مع دخول فصل الصيف.
وتعاني فرق الدفاع المدني من صعوبة الوصول إلى الحرائق في الوقت المناسب بسبب الطرقات غير السالكة، لا سيما في المخيمات العشوائية، ويطالب الدفاع المدني بفصل الخيام وتوخي الحذر عند إشعال النيران قرب الخيام، ومنع الأطفال من العبث بمصادر النيران، والانتباه إلى انكشاف الأسلاك الكهربائية لبطاريات الإنارة لمنع حدوث التماس.