20 مدنياً ضحايا غارات روسية استهدفت نازحين ومهجرين

17 آب 2019
تلفزيون سوريا - خاص

ارتكبت طائرات النظام وروسيا اليوم الجمعة، مجازر في مدن وبلدات بريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي مستهدفة مخيما للنازحين ومساكن للمهجرين، بحسب مراسلنا. 

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن 15 مدنيا قتلوا وجرح 30 آخرون في غارة جوية شنتها المقاتلات الحربية الروسية على مساكن للمهجرين غرب بلدة كفرومة في ريف إدلب الجنوبي.

كما قتل سبعة مدنيين نازحين من مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي جراء غارات جوية استهدفت مخيمهم في بلدة حاس بريف إدلب. 

وأضاف مراسلنا أن طفلة قتلت وجرح عشرون آخرون في غارة جوية استهدفت مدينة أريحا بريف إدلب.

وبث الدفاع المدني شريطا مصورا التقطته إحدى كاميرات المراقبة لحظة استهداف الغارة الجوية للأحياء السكنية في مدينة أريحا.

 

 

وتعرضت بلدة الغدفة بريف معرة النعمان الشرقي إلى قصف من طائرات النظام الحربية ما أدى لوقوع عدة إصابات بين المدنيين.

وخلال اليومين الماضيين قضى عدد من المدنيين بينهم مسعفان ومتطوع في الدفاع المدني، في تجدد الغارات الجوية لطيران النظام وروسيا، على ريف إدلب الجنوبي.

وتشهد مناطق سيطرة المعارضة شمال غرب سوريا تصعيداً غير مسبوق من قبل روسيا والنظام أسفر عن نزوح مئات الآلاف ومقتل المئات بعد نحو شهرين من القصف الجوي والمدفعي.

وطالبت الأمم المتحدة الأسبوع الماضي نظام الأسد بوقف استهداف المدنيين والبنية التحتية المدنية والالتزام بالقانون الإنساني الدولي، معربة عن قلقها إزاء التصعيد العسكري على إدلب التي يقطنها قرابة 4 ملايين نسمة. 

تعزيزات للجيش التركي إلى إدلب والحدود السورية التركية (صور)
ماذا تنتظر تركيا لإطلاق عملية عسكرية في إدلب؟
أردوغان: النوم في سلام حرام علينا حتى تخليص سوريا من ظلم النظام
ضحايا بينهم طفل بقصف لـ"النظام" على مدينة إدلب وريفها
جاويش أوغلو: ننتظر ضغط حلفائنا لوقف عدوان النظام على إدلب
ضحايا مدنيون في قصف مدفعي استهدف مخيمات النازحين في سرمدا
قبل حصارها.. الفصائل تنسحب مِن آخر المدن والبلدات شمال حلب
الجبهة الوطنية تدمّر آليات للنظام وتستهدف قواته في حلب وإدلب
تعزيزات للجيش التركي إلى إدلب والحدود السورية التركية (صور)
وفاة أول مصاب بكورونا في أوروبا وارتفاع عدد الوفيات بالصين
أكثر من 1300 حالة وفاة بـ "كورونا" ونحو 60 ألف إصابة في الصين
مشفى بعشرة أيام ومشفى على الورق