​ أحدث جهاز من سامسونج يباع في شركة على صلة بأسماء الأسد

تاريخ النشر: 24.01.2021 | 09:01 دمشق

طرحت شركة " Emma Tel LLC إيماتيل"، وهي شركة اتصالات سورية مقرها دمشق، أحدث إصدارات هواتف شركة سامسونج (S21 Ultra)، وذلك في فرع الشركة بمدينة حماة.

ويعد " S21 Ultra" أحدث إصدارات شركة سامسونج ولم يتوفر بعد في كثير من الدول العربية، حيث تم طرحه من الشركة الأم مطلع الشهر الحالي، ويقدر سعره بأكثر من 1100 دولار أميركي (الدولار الواحد يساوي 2910 ليرات سورية).

اقرأ أيضاً: سيارات بمليار لـ "أم تالا".. درع المعاقبين في وجه "قانون قيصر"

وقالت شركة " Emma Tel LLC إيماتيل" إنها فاجأت الجميع بطرح هذا الإصدار من سامسونج، لأنه لم يسبق أن طرح في الأسواق العربية، وفق تعبيرها.

Capture.PNG

وسبق لنفس الشركة أن طرحت في تشرين االأول من عام 2020، أحدث إصدارات هواتف شركة "Apple" الأميركية، وقالت، حينئذ، عبر صفحتها الرسمية: إنها "أول شركة سورية توفر الهاتف رسمياً وحصرياً في الشرق الأوسط، وذلك قبل بدء بيعه في المنطقة العربية، وبعد الإعلان عنه بعشرة أيام فقط من شركة آبل".

 ما هي شركة " Emma Tel LLC إيماتيل"؟ وما علاقة أسماء الأسد بها؟

يملك شركة "Emma Tel LLC إيماتيل" رجل الأعمال خضر علي طاهر، ومن المعروف عنه أنه يعمل كوسيط محلي ومقاول للفرقة الرابعة التابعة لجيش النظام، والتي يقودها ماهر الأسد، شقيق رأس النظام.

وفي العام 2019، أسس طاهر شركة "Emma Tel LLC إيماتيل، وهي شركة اتصالات تمتلك حالياً أكثر من 20 مركزاً ومكتباً في جميع أرجاء سوريا، في دمشق وطرطوس وحمص وحماة وحلب واللاذقية ودرعا والقامشلي والحسكة، تبيع معدات الهواتف المحمولة وتوفر خدماتها، والمعدات الإلكترونية والاتصالات السلكية واللاسلكية، ويمتلك طاهر كامل الحصص في الشركة بنسبة 100%، وتبلغ قيمتها 25.000.000 ليرة سورية.

اقرأ أيضاً: شركة على صلة بأسماء الأسد تطلق أحدث أجهزة "آيفون" بالشرق الأوسط

وبحسب وزارة الخزانة الأميركية، فإن أسماء الأسد، زوجة رأس النظام، هي من أمرت بتأسيس شركة "Emma Tel LLC"، بهدف خلق بديل لإمبراطورية رامي مخلوف، ابن خال رأس النظام، وكسر هيمنته لسوق الاتصالات السوري عبر شركة "سيريتل موبايل".

وعلى الرغم من الصلة المباشرة لأسماء الأسد بهذه الشركة، فإن طاهر هو من أسسها، ويمتلك 100% من أسهمها، وبالإضافة إلى ذلك، أسس طاهر مؤخراً شركة "Ella Media Services LLC إيلا للخدمات الإعلامية، وهي شركة إعلانية، أسست في نيسان من العام 2019، حصلت على ترخيص لإدارة أكبر شبكة إعلانية في سوريا، ويمتلك طاهر 750 حصة في الشركة، بنسبة 75%، وتبلغ قيمتها 18.750.000 ليرة سورية.

اقرأ أيضاً: اقرأ أيضاً: "مخلوف سوريا الجديد" عقوبات أميركية تستهدف الدائرة القريبة للأسد

وفرضت الولايات المتحدة الأميركية عقوبات على شركة خضر علي ضاهر، المعروف باسم "أبو علي خضر"، في 30 من أيلول 2020، وذلك ضمن حزم عقوبات "قانون قيصر"، الذي دخل حيّز التنفيذ في 17 من حزيران الماضي.

وفي العام 2017، أسس طاهر شركة "Castle Security and Protection LLC القلعة للحماية والحراسة والخدمات الأمنية، وهي شركة حراسة أمنية خاصة، مقرها حي المزة في العاصمة دمشق، أصبحت فيما بعد الذراع التنفيذي غير الرسمي لمكتب أمن الفرقة الرابعة، وهي مسؤولة عن توفير حماية قوافل الإمدادات للفرقة الرابعة.

كما تم اختيار طاهر ضمن قائمة العقوبات لتوجيه عناصره تحصيل الرسوم على الحواجز والمعابر الداخلية، التي تسيطر عليها الفرقة الرابعة، وتربط بين مناطق سيطرة النظام ومناطق سيطرة المعارضة، فضلاً عن المعابر مع لبنان.

وبالإضافة لشركته الأمنية، أنشأ طاهر عدداً من الشركات، تتهمها وزارة الخزانة الأميركية بإخفاء وغسيل الأموال والإتاوات التي تم جمعها من السوريين على حواجز النظام ومن خلال النهب، إذ ولّدت هذه الإتاوات مبالغ ضخمة لمسؤولي النظام، ومعظم هذه المبالغ ذهبت لماهر الأسد.

مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تنفيذاً لاتفاق التسوية.. قوات الأسد تنشر نقاطها العسكرية في طفس
على غرار درعا البلد.. اتفاقيات "تسوية" مستمرة في الريف الغربي
كورونا.. 7 وفيات و1418 إصابة شمال غربي سوريا
دمشق.. 100% نسبة إشغال أسرة العناية المشدّدة لمرضى كورونا
منظمات إنسانية: القطاع الصحي شمال غربي سوريا يوشك على الانهيار بسبب تفشي كورونا