وفد من "مسد" يلتقي بمسؤولين من الكونغرس في واشنطن

تاريخ النشر: 25.09.2021 | 18:59 دمشق

إسطنبول - متابعات

اجتمع وفد من "مجلس سوريا الديمقراطية/ مسد" و"الإدارة الذاتية" في شمال وشرقي سوريا مع أعضاء من مجلس الشيوخ الأميركي، أمس الجمعة، لمناقشة تطورات المنطقة و"سبل حل الأزمة السورية وضرورة تقديم الدعم للإدارة الذاتية بغرض ترسيخ الاستقرار في المنطقة" بحسب الموقع الرسمي لـ "مسد".

وقال الموقع إن وفداً من "الإدارة الذاتية" لشمال وشرقي سوريا و"مجلس سوريا الديمقراطية" التقى بمسؤولين في مجلس الشيوخ الأميركي في العاصمة واشنطن.

وضم الوفد الذي ترأسته إلهام أحمد الرئيس التنفيذي لـ "مسد"، كلاً من الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي بالجزيرة نظيرة كورية والرئيس المشترك للإدارة المدنية في دير الزور غسان اليوسف وممثلي "مسد" في واشنطن، سينم محمد وبسام صقر.

وذكر الموقع، أن "الرئيس المشترك للجنة المرأة في مجلس الممثلين في الكونغرس، برندا لورنس، أعلنت عن دعمها الكامل لـ مجلس سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية معربةً عن إعجابها بالانسجام بين مكونات شمال وشرقي سوريا".

وأضاف أن لقاءات أخرى جرت مع أعضاء بارزين في مجلس الشيوخ، كالنائب شنايدر العضو في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب والذي يعمل في اللجنة الفرعية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومكافحة الإرهاب العالمي و"اتسمت اللقاءات بالإيجابية وعبر الجانب الأميركي عن دعم واشنطن لمسـد وأثنوا على جهود قسد في محاربة (الإرهاب)، وأكدوا على استمرار شراكتهم".

وكان وفد "مجلس سوريا الديمقراطية/ مسد" و"الإدارة الذاتية" وصل العاصمة الأميركية واشنطن الأسبوع الفائت، ومن المقرر أن يجري لقاءات عديدة مع الدوائر والمسؤولين الأميركيين لمناقشة الوضع في سوريا وخاصة بعد القلق المتزايد لدى "قوات سوريا الديمقراطية/ قسد" ومخاوفها من انسحاب أميركي مفاجئ من شمال شرقي سوريا على غرار ما حدث في أفغانستان.