وفد من الوطني الكردي يلتقي بنائب المبعوث الأميركي إلى سوريا

تاريخ النشر: 25.04.2021 | 21:33 دمشق

إسطنبول - وكالات

بحث المجلس الوطني الكردي مع نائب المبعوث الأميركي إلى سوريا ديفيد براونشتاين، توحيد الموقف الكردي بين المجلس الوطني الكردي وأحزاب الوحدة الوطنية والتي يرأسها حزب الاتحاد الديمقراطي.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع بين وفد من المجلس الوطني الكردي ونائب المبعوث الأميركي اليوم الأحد، بحسب موقع باسنيوز.

وقال فيصل يوسف عضو المجلس الرئاسي للمجلس الوطني الكردي في منشور على صفحته في فيس بوك "التقينا اليوم بسعادة السفير الأميركي ديفيد براونشتاين المعتمد في شمال شرق سوريا بناء على دعوته، حيث كرس اللقاء لشرح نتائج جولته لإقليم كردستان العراق التي وصفها بالإيجابية وبدعم قيادته لوحدة الموقف الكردي".

وأضاف يوسف، أن اللقاء ركز أيضاً على أهمية إزالة العقبات الجارية وعودة المفاوضات بين المجلس وأحزاب الوحدة الوطنية الكردية.

وتابع قائلاً "بدورنا شكرنا سعادة السفير ومساعيه لتحقيق وحدة الموقف الكردي وتعزيز الاستقرار في هذه المنطقة، وأكدنا على أن المفاوضات يجب أن تكون مبنية على مرتكزات قوية للسير بها نحو النجاح".

بالمقابل جدد رئيس الوفد المفاوض لأحزاب الوحدة الوطنية والقيادي في حزب الاتحاد الديمقراطي آلدار خليل، هجومه على المجلس الوطني الكردي قائلاً إن وجود الائتلاف في عفرين بالوصف الدقيق هو وجود فعلي للمجلس الوطني الكردي في المناطق التي وصفها بالمحتلة.

وكان خليل، قد أدلى بتصريحات أساء فيها إلى المجلس الوطني الكردي وذراعه العسكري قوات بيشمركة روجآفا، ما أدى إلى أزمة بين الطرفين.