وفد عسكري تركي يستطلع نقطة مراقبة جديدة في ريف حماة الشمالي

تاريخ النشر: 06.04.2018 | 14:04 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أكد أحمد أمين مراسل تلفزيون سوريا دخول وفد استطلاع تركي برفقة بعض فصائل المعارضة باتجاه ريف حماة الشمالي بهدف استطلاع نقطة مراقبة جديدة في المنطقة.

وقال المراسل بأنَّ وفد الاستطلاع التركي ضم ضباطاً أتراك دخلوا اليوم لريف حماة الشمالي برفقة عناصر من فصائل أحرار الشام، وفيلق الشام، حيث قاموا بمعاينة عدة نقاط تم تحديدها مسبقاً من أجل اختيار نقطة مراقبة جديدة في المنطقة.

بدوره أفاد الناشط الإعلامي شحود الجدوع بأنه قد يتم اختيار نقطتين أو ثلاث من مجمل النقاط التي تمت معاينتها، وسيتم تثبيت النقاط خلال 72 ساعة بحسب تأكيد بعض قادة الفصائل، ومن المرجح اختيار موقع تل فاس الذي يقع بين مدن (كفرزيتا، اللطامنة، مورك).

وعن أهمية موقع تل فاس أكد الجدوع بأنها أعلى نقطة في المنطقة وتكشف معظم ريف حماة الشمالي، وقام النظام في الأيام السابقة باستهدافه خشية اختياره كنقطة مراقبة من قبل تركيا.

يذكر أن وفداً عسكرياً تركياً زار يوم الاثنين الماضي كلاً من ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي، بمهمة استطلاعية لتثبيت نقاط مراقبة عسكرية تركية في المنطقة.

وزار الوفد بحسب الناشطين منطقة الخزانات قرب مدينة خان شيخون في جنوب شرق إدلب، بمرافقة قوات من الجيش الحر، ثم توجّه الوفد التركي بعد ذلك نحو مدن مورك واللطامنة وكفرزيتا في ريف حماة الشمالي، ومناطق سهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي.

وكان الجيش التركي أنشأ حتى الآن سبع نقاط مراقبة في ريفي إدلب وحلب ضمن اتفاق خفض التصعيد الذي أبرمته تركيا مع كل من روسيا وإيران في أستانا، حيث تهدف إلى وقف إطلاق النار بين النظام وفصائل المعارضة، والعمل على استمراريته ومراقبة أي إخلال به.

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021