وفاة واحدة و16 إصابة جديدة بمرض الكوليرا في شمالي سوريا

وفاة واحدة و16 إصابة جديدة بمرض الكوليرا في شمالي سوريا

إصابات كوليرا في مستشفى حلب الجامعي - تلفزيون سوريا
إصابات كوليرا في مستشفى حلب الجامعي - تلفزيون سوريا

تاريخ النشر: 06.12.2022 | 17:52 دمشق

آخر تحديث: 06.12.2022 | 18:15 دمشق

إسطنبول - متابعات

سجّلت "شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة"، أمس الإثنين، حالة وفاة جديدة بمرض الكوليرا شمال غربي سوريا، في حين لم تُسجّل أي وفيات في شمال شرقي سوريا ومنطقة "نبع السلام".

وقالت الشبكة، إن الحالات الجديدة المشتبه بها في شمال شرقي سوريا بلغت 215 حالة، ليصل بذلك إجمالي عدد الحالات المشتبه بها إلى 26 ألفاً و847 حالة، في حين لم ترد بيانات حديثة حول تسجيل عينات فحص إيجابية جديدة، وبذلك يستقر العدد الإجمالي المثبت حتى الآن على 215 عينة إيجابية.

وتوزعت الحالات المشتبه بها في شمال شرقي سوريا على النحو الآتي:

الرقة: 117

الثورة: 20

البوكمال: 2

دير الزور: 76

1

إصابات في شمال غربي سوريا ومنطقة "نبع السلام"

أما في شمال غربي سوريا، فسجلت الشبكة 416 حالة جديدة مشتبه في إصابتها بمرض الكوليرا، ليصل بذلك إجمالي عدد الحالات المشتبه بها إلى 20627 حالة، في حين ارتفعت حصيلة الحالات المثبتة إلى 463 بعد تسجيل 16 حالة جديدة.

وارتفعت حصيلة الوفيات في شمال غربي البلاد إلى 11 حالة بعد تسجيل حالة وفاة جديدة.

وتوزعت حالات الكوليرا الجديدة المشتبه بها في شمال غربي سوريا على النحو الآتي:

جسر الشغور: 21

إدلب: 61

حارم: 146

أريحا: 39

جبل سمعان: 56

جرابلس: 35

الباب: 1

عفرين: 27

اعزاز: 30

1

ووثقت الشبكة في منطقة "نبع السلام"، 28 حالة جديدة مشتبها في إصابتها بمرض الكوليرا في منطقتي رأس العين وتل أبيض، ليرتفع بذلك إجمالي الحالات المشتبه بها إلى 1349 حالة، في حين لم تُسجل حالات إيجابية جديدة.

1

الكوليرا منتشرة في 13 محافظة سورية

وكانت منظمة "أطباء بلا حدود" قد أعلنت في وقت سابق أن مناطق شمال غربي وشمال شرقي سوريا تواجه خطر تفشي وباء الكوليرا، وأن المياه الملوثة والنقص الحاد بالاستجابة الإنسانية وأسبابا أخرى تهدد بانتشار المرض في جميع أرجاء سوريا. مؤكدةً أن وصول الأهالي إلى المياه الكافية والنظيفة لا يزال يمثل مشكلة مقلقة.

من جهتها، قالت منظمة الأمم المتحدة، إن مرض الكوليرا تفشى في معظم أرجاء سوريا، حيث أصاب 13 محافظة من أصل 14 محافظة في البلاد، مضيفة أن قدرات الاختبار المحدودة، والنظام الصحي المختل إلى حد كبير يصعّب عملية التأكد من عدد الحالات إذ يقدر بأنه أعلى بكثير من الإحصائيات المعلن عنها.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار