وفاة طفلة إثر البرد القارس في مخيم بإدلب

تاريخ النشر: 14.02.2020 | 09:48 دمشق

آخر تحديث: 28.02.2020 | 13:38 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

توفيت طفلة (4 أشهر) نازحة ليل أمس الخميس نتيجة البرد القارس في مخيم شمالي بلدة كللي بريف إدلب بحسب مراسل تلفزيون سوريا.

وتشهد مناطق الشمال السوري موجة برد وتساقطاً للثلوج في ظل حملة عسكرية شنتها قوات النظام بدعم من روسيا أسفرت عن نزوح مئات الآلاف من المدنيين.

ووثّق فريق منسقو استجابة سوريا أمس تسع حالات وفاة في مخيمات النزوح نتيجة البرد، ونتيجة الاختناقات والحروق بوسائل التدفئة البدائية.

وناشد الفريق المنظمات الإنسانية لمساعدة النازحين في المخيمات في ظل الانخفاض الكبير في درجات الحرارة وعدم قدرة النازحين على تحمل تكاليف التدفئة ضمن المخيمات.

ويوم الأحد الفائت، توفّي طفل (3 سنوات) في مخيم "القطري" قرب مدينة اعزاز شمال حلب، بسبب البرد الشديد الناجم عن موجة صقيع ما تزال مستمرة في المنطقة.

وسجلت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها الصادر الثلاثاء، وفاة 167 مدنياً من جراء البرد في سوريا منذ آذار 2011، وحتى 31 من كانون الثاني 2020. وأوضحت أن من بين الضحايا 77 طفلاً و18 سيدة، ومن بينهم أيضاً 25 مدنياً قضوا في سجون نظام الأسد نتيجة البرد أيضاً.

 
مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا