وزير الصناعة الأردني يزور نظام الأسد

تاريخ النشر: 06.03.2020 | 12:33 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

زار وزير الصناعة الأردني طارق الحموري أمس الخميس دمشق في أول لقاء رسمي يعقده مسؤول حكومي أردني، مع نظام الأسد، منذ إعادة فتح المعبر الحدودي بين البلدين قبل نحو 16 شهراً.

والتقى الوزير الأردني بنظيره لدى نظام الأسد محمد سامر الخليل، وفق بيان أردني ذكر أنه "تم التباحث في مستقبل العلاقات الاقتصادية الأردنية السورية وسبل تطويرها لا سيما في عدد من المجالات الحيوية ذات الاهتمام المشترك".

وأعيد فتح معبر "جابرـ نصيب" الحدودي، الرابط بين الأردن وسوريا، في 15 من تشرين أول 2018، بعد أن تمكن النظام من السيطرة عليه، بدعم من روسيا ومليشيات محسوبة على إيران، بعد معارك مع فصائل المعارضة التي كانت تسيطر على المنطقة لثلاث سنوات.

ووفق بيانات سابقة لوزارة الصناعة والتجارة الأردنية‎، هبطت قيمة صادرات البلاد إلى سوريا إلى 13.9 مليون دولار في 2016، بعد أن سجلت 255.5 مليون دولار في 2011.

أما الواردات الأردنية من سوريا، فلم يختلف الحال بالنسبة إليها أيضا، فوصلت إلى 19.5 مليون دولار في 2016، مقارنة بـ 376 مليون دولار في 2011.

وأواخر كانون الثاني 2019، أعلن الأردن رفع مستوى تمثيله الدبلوماسي في سوريا إلى درجة قائم بالأعمال بالإنابة، قبل أن تقتصر على موظفين إداريين فقط.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا