وزير الدفاع التركي: عملياتنا العسكرية سوف تتصاعد في سوريا

تاريخ النشر: 12.01.2022 | 05:05 دمشق

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، معلقاً على الهجوم على قوات بلاده من الأراضي السورية، إن الاعتداءات من خارج حدودنا باتت لا تطاق، وعملياتنا العقابية ستتصاعد.

جاء ذلك بعد أيام على مقتل 3 جنود أتراك إثر انفجار وقع بينما كانت مركبة عسكرية تمر بالقرب من مخفر جولتبه الحدودي في منطقة تل أبيض السورية الواقعة مقابل بلدة أقجة قلعة بولاية شانلي أورفا.

وأعلن أكار، يوم أمس الثلاثاء، ارتفاع عدد عناصر "وحدات حماية الشعب وحزب العمال الكردستاني" الذين تم تحييدهم إلى 22 عنصراً، وذلك في عملية رداً على مقتل 3 جنود أتراك على الحدود مع سوريا، يوم السبت الماضي.

وكان خلوصي أكار قد توعد يوم الإثنين مسلحي "حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب" بـ"انتقام عسير" بعد مقتل الجنود على الشريط الحدودي مع سوريا. وقال الوزير التركي إن العمليات العقابية مستمرة، مضيفاً أنه سيصل إلى "الإرهابيين والخونة" أينما كانوا، بحسب وصفه.

وأكد أنّ القوات المسلحة التركية، بعد مقتل الجنود الثلاثة، استهدفت مباشرة مواقع إرهابيي "PKK" وتمكنت من تحييد (مقتل أو إصابة) 12 عنصراً.

ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن العملية، بما فيها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) و"حزب العمال الكردستاني/PKK".

وعادة ما تقوم جماعات تابعة لـ "قسد" و"PKK" باستهداف الحدود التركية في كل من ريف الرقة وحلب وخاصة في عفرين.

وتزامن مقتل الجنود الأتراك مع حديث لوسائل إعلام تابعة لـ"قسد" عن قصف الجيش التركي بشكل مكثف لمدينة عين العرب وريفها.