وزير الداخلية الفرنسي يطالب بمنع مظاهرات داعمة لفلسطين في باريس

تاريخ النشر: 13.05.2021 | 22:26 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

طلب وزير الداخلية الفرنسي، جيرارد درامانان، من مراكز الشرطة في العاصمة الفرنسية باريس، منْع القيام بمظاهرات داعمة للشعب الفلسطيني ومنددة بالاحتلال الإسرائيلي، يوم السبت المقبل، بذريعة وقوع "اضطرابات أمنية" محتملة.

وقال درامانان عبر تغريدة على حسابه في تويتر : "طلبت من مدير شرطة باريس، حظر احتجاجات السبت فيما يتعلق بالتوترات الأخيرة في الشرق الأوسط، لأنه لوحظ حدوث اضطرابات خطيرة في النظام العام في عام 2014 أثناء مظاهرات مشابهة".

 

 

وأضاف وزير الداخلية أنه أصدر "تعليمات جديدة إلى رؤساء البلديات ليكونوا يقظين وحازمين بشكل خاص" خلال هذه الفترة.

من جهتها، أصدرت قيادة الشرطة الفرنسية، بياناً أعلنت فيه رفضها قيام تظاهرة يوم السبت. وقالت عبر تغريدة على حسابها في تويتر: "بناءً على طلب وزير الداخلية، أصدر مدير الشرطة أمراً بمنع التظاهرة المعلنة ليوم السبت الـ15 من أيار 2021".

 

 

ووصفت الأحزاب اليسارية في فرنسا، الموقف الرسمي الفرنسي بـ "المخزي والمخجل"، إذ دعت وزارة الخارجية الفرنسية إلى ضرورة ضبط النفس وإيقاف العنف من جميع الأطراف والامتناع عن الاستفزاز، مرات عديدة. كما حذرت من تصعيد واسع النطاق، من دون إلقاء اللوم على جيش الاحتلال الإسرائيلي، وانتهاكاته المستمرة في المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح وما لحقه من غارات جوية على مناطق المدنيين في قطاع غزة.