وزير إسرائيلي يهدد بشار الأسد.. ماذا قال؟

تاريخ النشر: 22.01.2019 | 17:01 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

هدد وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس رأس النظام في سوريا بشار الأسد، بوضعه تحت الخطر إذا شنت إيران هجمات على إسرائيل من الأراضي السورية، واستمرت بتعزيز وجودها العسكري في البلاد.

وقال شتاينتس لـ صحيفة "يديعوت أحرونوت" أمس تعليقا على الغارات الإسرائيلية الأخيرة التي استهدفت مواقع عسكرية إيرانية قرب دمشق "في حال سمح الأسد للقوات الإيرانية بتنفيذ الهجمات على إسرائيل، سيجد نفسه ونظامه في دائرة الخطر، فلا يمكن أن نعيش بوضع تهاجم فيه إيران إسرائيل من سوريا والأسد يجلس بهدوء في قصره".

وأضاف أن الغارات الإسرائيلية تثير جدلا في إيران حول الخسائر من الوجود العسكري في سوريا، وتابع"أنا على ثقة بأنه يوجد في إيران سجال داخلي حول ما إذا كان مجديا لهم دفع الأثمان أمام الصرامة التي تبديها إسرائيل، وأحيانا بمثل هذه التصريحات نتخطى الخطوط الحمر ونكون أكثر صرامة".

المقاتلات الحربية الإسرائيلية استهدفت عصر الأحد الماضي مخازن أسلحة في محيط العاصمة دمشق، وفي داخل مطار دمشق الدولي بالإضافة إلى موقع استخبارات إيراني ومعسكر تدريب لـ فيلق القدس، كما أدت إلى مقتل أربعة عناصر من قوات النظام.

شتاينتس أوضح أن "آلية منع وقوع الحوادث العرضية في سوريا يلتزم بها الطرفان الإسرائيلي والروسي وهي قيد الاستخدام حتى في الوقت الذي نتحادث فيه الآن، وكانت مشغلة بشكل روتيني الليلة الماضية وفقا للإجراءات المتبعة".

وتنسق تل أبيب مع موسكو قبل شن الغارات الجوية على مواقع النظام وإيران، إذ أكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كورنيكوس اليوم، تشغيل تل أبيب خط الاتصال الساخن مع موسكو خلال الغارات الأخيرة.

وكشف رئيس الأركان الإسرائيلي غادي آيزنكوت الشهر الجاري، أن جيش الاحتلال هاجم آلاف الأهداف الإيرانية في سوريا وعدة دول قريبة (لم يسمها)، خلال السنوات الأربع الماضية.

يذكر أن الاستخبارات الإسرائيلية أعلنت أمس أنها دخلت في مواجهة علنية ومفتوحة مع النظام الإيراني، بهدف ضرب نفوذه العسكري في سوريا. 

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان