وزير أردني سابق يطالب النظام السوري بضبط الحدود ووقف محاولات اختراقها

تاريخ النشر: 22.01.2022 | 15:52 دمشق

إسطنبول - متابعات

دعا وزير الإعلام الأردني السابق، سميح المعايطة، نظام الأسد لضبط الحدود من الجانب السوري، مؤكداً أن النظام "يعرف الميليشيات والعصابات التي لا تتوقف عن محاولات خرقها".

وفي مقال له نشرته وكالة "عمون"، قال المعايطة إن الأردن "كان يعمل منفرداً، وبالتعاون مع بعض القوى الاجتماعية السورية لحماية حدوده من خطر تنظيمات الإرهاب"، مشيراً إلى أنه على الرغم من عودة سيطرة النظام على المنطقة الحدودية إلا أنه "تزايد استهداف الحدود الأردنية بعمليات تهريب المخدرات وغير المخدرات، وبأساليب احترافية تتجاوز قدرات تجار المخدرات العادية".

وأضاف أن ذلك "أصبح عبئاً على الأردن عسكرياً وأمنياً، وأصبح استنزافاً بعدما كان المتوقع أن تكون سيطرة النظام على الحدود سبباً في ضبطها والتخفيف من محاولات التهريب بأنواعها".

وطالب المعايطة نظام الأسد بتحمّل "واجب حماية الحدود من الجانب السوري، وأن يقوم جيش النظام بردع الجهات التي تقوم بعمليات التهريب"، مؤكداً أنه "يعلمهم جيداً، إلا إذا كانوا من ميليشيات ومجموعات أقوى من الدولة السورية فهذا شأن آخر".

ووفق الوزير الأردني السابق فإن "الأردن كان أول من فتح الأبواب لعلاقات سياسية رفيعة، إضافة إلى كل أشكال العلاقات الاقتصادية والطاقة مع الأشقاء في سوريا، بل وشجع أطرافاً عربية ودولية على ضرورة التعامل مع الأمر الواقع وإعادة سوريا إلى الإطار العربي".

وأكد أنه "لن ندخل في تصنيفات الجهات في سوريا بين مراكز القوى العسكرية، أو ميليشيات أجنبية ذات نفوذ، أو تقسيم الجيش السوري إلى فرقة تتبع فلانا أو علّانا، بل سنتحدث إلى الدولة السورية التي تسعى لتوسيع مكاسبها السياسية والاقتصادية، وتسعى إلى تطوير علاقاتها مع محيطها بأن تؤدي واجبها تجاه جيرانها"، مشدداً على أن "إدارة الظهر للواجب وطلب علاقات حسنة ليس فيه منطق سياسي".

وأشار الوزير الأردني إلى إعلان نظام الأسد، قبل يومين، عن ضبط شحنة مخدرات كانت متوجهة نحو الحدود مع الأردن، موضحاً أن هذا الإعلان "يحمل رسالة، ربما جاءت نتيجة ضغط أو مطالب، بأن الدولة السورية تقوم بواجبها، لكن ما هو مؤكد أن الدولة السورية تعرف جيداً عصابات وميليشيات المخدرات ويمكنها أن تفعل الكثير".

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
الصحة التركية تعلن خلو البلاد من فيروس جدري القردة
بينها سوريا وتركيا.. لهذا السبب منعت السعودية مواطنيها من السفر إلى 16 دولة
بسبب نظرة.. السلطات التركية ترحل 14 سورياً تشاجروا فيما بينهم
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟