واشنطن عازمة على محاسبة النظام لاستخدامه الأسلحة الكيميائية

تاريخ النشر: 03.03.2018 | 14:30 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أفادت مصادر غربية بعزم واشنطن على محاسبة النظام السوري وتنظيم "الدولة الإسلامية" بعدما ثبت تورطهم في استخدام الأسلحة الكيميائية، وفقاً للتقارير التي أعدتها آلية التحقيق المشتركة (جيم) بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وعطلت روسيا التجديد لها باستخدام حق النقض (الفيتو).

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن المصادر الغربية التي وصفتها الصحيفة بالوثيقة الاطلاع عما يجري في كواليس مجلس الأمن تأكيدهم أن الإدارة الأمريكية تعمل على مشروع قرارين جرى توزيع أحدهما قبل أيام لتحديد الضالعين في الهجمات الكيميائية، والعمل جارٍ على قرار آخر وفق الفصل السابع للاقتصاص ممن ثبت تورطهم وفق تقرير "جيم".

لكن المصادر توقعت عرقلة روسية للمساعي الأمريكية، رغم سعي واشنطن لإحداث اختراق دبلوماسي يلجم التدهور الخطير على الأرض.

وحصلت "الشرق الأوسط" على مشروع القرار الأمريكي الذي تمتْ مناقشة فقراته التي يستند بعضها إلى القرار الروسي من قبل خبراء الدول الـ 15 في مجلس الأمن.

وكانت السفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة نيكي هيلي قالت يوم الخميس الماضي إنها تأمل في طرح مشروع القرار الأمريكي للتصويت الأسبوع المقبل.

وأضافت هيلي "عندما طرح الروس الآلية الخاصة بهم لم تجد من يساندها ولهذا نتقدم بأخرى... نعمل عليها منذ تم القضاء على آلية التحقيق المشتركة، لقد أخذنا في الحسبان أمورا معينة ظنّ (الروس) أنها مشكلة، لكن إذا لم يريدوا آلية على الإطلاق فسيستخدمون حق النقض (الفيتو) ضدها".

بدوره قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس بعد اتصال هاتفي أجراه مع نظيره الأمريكي دونالد ترمب إن فرنسا لن تتسامح في حال استخدام موثق لأسلحة كيميائية في سوريا، وسيتم الرد بقوة في حال تم قتل المدنيين بتلك الأسلحة.

يذكر أن التحقيق السابق الذي أجرته الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية خلص إلى أن الحكومة السورية استخدمت غاز الأعصاب (السارين) في هجوم الرابع من أبريل نيسان 2017 واستخدمت مرات عديدة أيضاً الكلور كسلاح. وألقت على تنظيم الدولة باللائمة في استخدام غاز الخردل.

مقالات مقترحة
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة
وزير تركي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا محلي الصنع | فيديو
15 حالة وفاة و311 إصابة جديدة بكورونا في سوريا