واشنطن تلتزم بالتدمير الكامل لتنظيم "الدولة" في سوريا

تاريخ النشر: 20.12.2018 | 22:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قالت الولايات المتحدة الأميركية في مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس بأنها ملتزمة بالتدمير الكامل لتنظيم "الدولة" في سوريا والضغط من أجل انسحاب الميليشيات التي تدعمها إيران من سوريا.

جاء ذلك في إفادة رودني هانتر نائب المندوب الأميركي في الأمم المتحدة، خلال جلسة لمجلس الأمن بعد يوم من إعلان بلاده بدء سحب قواتها من سوريا.

وقال هانتر أمام أعضاء المجلس "الولايات المتحدة ما زالت ملتزمة بالتدمير الكامل للدولة الإسلامية وجماعات إرهابية أخرى في سوريا وفي أنحاء العالم... سوف تستخدم كل أدوات قوتنا للضغط من أجل انسحاب القوات التي تدعمها إيران".

وأضاف "سنواصل العمل مع حلفائنا لمكافحة الإرهاب. ستعمل الولايات المتحدة أيضا مع الدول التي تتفق معنا في الرأي ومع الأمم المتحدة والمعارضة السورية من أجل السعي لإيجاد حل دبلوماسي لهذا الصراع".

كما أكد هانتر على أن بلاده لن تضخ أي أموال في إعادة إعمار سوريا ولن تمنح شرعية للنظام كما لن تساهم في إعادة اللاجئين لحين حدوث تقدم في مسار العملية السياسية.

مشددا على عزم بلاده مواصلة دعم الحل الدبلوماسي السلمي بطريقة تحترم إرادة الشعب السوري، وتتسق مع قرار مجلس الأمن رقم 2254، وأن الخطوة الأولى لتطبيق القرار تتمثل في وضع دستور جديد للبلاد.

كما تطرق المسؤول الأميركي لإعلان سوتشي واللجنة الدستورية التي تمت الدعوة إليها في جنيف بقيادة المبعوث الأممي استيفان دي ميستورا، وعضوية 150 شخصا بتمثيل متساوٍ بين النظام والمعارضة والمستقلين.

وقال هانتر "لم يتم منح النظام بأي حال من الأحوال حق النقض على عضوية أو إجراءات اللجنة، وقد وافقت روسيا على أن تكون للأمم المتحدة سلطة إدارة اللجنة، لكن المبادرة سلكت طريقًا مسدودًا".

وأوضح هانتر "لم تقم موسكو بإطلاق لجنة دستورية شرعية وذات مصداقية ومتوازنة قبل نهاية العام (2018)، ويجب علينا جميعاً إلقاء هذا الفشل على كاهلها".

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا