واشنطن تحذر التجار الأردنيين من التعامل مع نظام الأسد

تاريخ النشر: 07.03.2019 | 11:03 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

احتج نحو 20 عضوا في مجلس النواب الأردني على تحذير الملحق التجاري الأميركي في عمان، التجار الأردنيين من العقوبات في حال تعاملوا مع نظام الأسد.

وقالت النائبة وفاء بني مصطفى، أمس الأربعاء لوكالة الأناضول، إنه جرى توقيع مذكرة نيابية بشأن تصريحات الملحق التجاري لدى السفارة الأمريكية بعمان، حيث "حذر خلال اجتماعه بعدد من التجار الأردنيين من توجيه تجارتهم نحو سوريا، والالتفات نحو العراق".

ولفتت النائبة الأردنية إلى أن اللقاء جرى الإثنين، ولم تتم تغطيته إعلاميا، وما ورد من معلومات كان عبارة عن تسريبات من أشخاص حضروا الاجتماع.

وأضافت "بني مصطفى" أن المسؤول الأمريكي، حذر من أن "من سيتعامل مع سوريا (النظام) بعلاقات تجارية عليه أن يتحمل تبعات ذلك، بما في ذلك تطبيق قانون قيصر الأمريكي".

وصدق مجلس النواب الأميركي في كانون الثاني الماضي، على قانون قيصر لحماية المدنيين في سوريا، والذي يسمح بفرض عقوبات على من يدعم نظام الأسد ويتعامل معه من الناحية الاقتصادية والمالية بما في ذلك عمليات التمويل، والمشاركة في عملية إعادة الإعمار، ودعم قطاع الطاقة والطيران وتأمين قطع الغيار.

وفي شهر تشرين الثاني الماضي اتفق الأردن ونظام الأسد على افتتاح معبر نصيب – جابر الحدودي بين البلدين والذي رأى فيه كثير من المراقبين بداية تطبيع بين الأردن ونظام الأسد، حيث وجهت في 23 من تشرين الأول الماضي الحكومة الأردنية خطاباً رسمياً دعت فيه وزير النقل والمواصلات في حكومة نظام الأسد إلى زيارة المملكة بهدف عقد اجتماع للشركة الأردنية السورية للنقل البري.

وهبطت قيمة الصادرات الأردنية إلى سوريا، إلى 13.9 مليون دولار في 2016، بعد أن سجلت 255.5 مليون دولار في 2011. ووصلت الواردات الأردنية من سوريا إلى 19.5 مليون دولار في 2016، مقارنة بـ 376 مليون دولار في 2011.

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير