واشنطن تجمع دلائل عن استخدام النظام للسلاح الكيماوي في "كبانة"

تاريخ النشر: 22.05.2019 | 11:05 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قالت وزارة الخارجية الأميركية إنها ترى دلائل على استخدام نظام الأسد للسلاح الكيماوي خلال هجومه على شمال غرب سوريا، يوم الأحد الماضي.

وحذرت الولايات المتحدة من أنها وحلفاءها سيردون "على نحو سريع ومتناسب" إذا ثبت استخدام قوات النظام للسلاح الكيماوي خلال هجومها على إدلب.

وكانت قوات الأسد قد قصفت تلة كبانة بثلاثة صواريخ راجمة محملة بمادة الكلور صباح الأحد الماضي، بهدف السيطرة على التلة الاستراتيجية، بعد فشلها في تحقيق تقدم بري. 

وقالت المتحدثة باسم الوزارة مورجان أورتاجوس في بيان "للأسف، ما زلنا نرى دلائل على أن نظام الأسد ربما يكون قد استأنف استخدامه للأسلحة الكيماوية، بما في ذلك هجوم مفترض بغاز الكلور في شمال غرب سوريا صباح يوم 19 مايو".

وأضافت "ما زلنا نجمع معلومات بشأن هذه الواقعة، لكننا نكرر تحذيرنا من أنه إذا كان نظام الأسد يستخدم الأسلحة الكيماوية فسترد الولايات المتحدة وسيرد حلفاؤنا على نحو سريع ومتناسب".

وأضاف البيان أن "هجمات النظام على تجمعات سكانية في شمال غرب سوريا لا بد أن تنتهي... وتكرر الولايات المتحدة تحذيرها الذي أطلقه الرئيس ترمب أول مرة في أيلول 2018، من أن أي هجوم يستهدف منطقة عدم التصعيد في إدلب سيكون تصعيدا طائشا يهدد بتقويض استقرار المنطقة".

واتهم بيان وزارة الخارجية روسيا وقوات الأسد "بمواصلة حملة تضليل... لاختلاق رواية زائفة بأن آخرين هم المسؤولون عن الهجمات بأسلحة كيماوية".

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) شون روبرتسون في بيان "على نظام الأسد ألا يعيد استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا... ويجب ألا يكون هناك أدنى شك في عزمنا على التحرك بقوة وبسرعة إذا استخدم نظام الأسد هذه الأسلحة مرة أخرى في المستقبل".

وقصفت إدارة الرئيس دونالد ترمب مواقع لقوات الأسد مرتين بسبب استخدامها أسلحة كيماوية في نيسان 2017 ونيسان 2018. وفي أيلول الماضي قال مسؤول أميركي كبير إن هناك أدلة على أن قوات النظام تتحضر لشن هجوم كيماوي على إدلب.

وقال مسؤول أميركي لوكالة رويترز، طلب عدم الكشف عن اسمه، "إن النظام لديه باع من اللجوء إلى الأسلحة الكيماوية عندما يحتدم القتال. لكن المسؤول ليس لديه تأكيد حول نوع المادة التي يتوقع أنها استخدمت، وإذا كان حدث استخدامٌ فعلاً للسلاح الكيماوي، وأضاف أن الحكومة الأميركية ما تزال تجمع المعلومات".

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام