هيومن رايتس ووتش: تقرير غوتيرش حول سوريا سطحي ومخيب للآمال

تاريخ النشر: 07.04.2020 | 13:55 دمشق

آخر تحديث: 07.04.2020 | 15:06 دمشق

تلفزيون سوريا -وكالات

انتقدت منظمة هيومن رايتس ووتش، تقرير الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش الذي قدمه لمجلس الأمن حول هجمات على منشآت مدنية بمنطقة خفض التصعيد شمالي غربي سوريا، ووصفته بأنه "مخيب للآمال" ومعلوماته سطحية.

وانتقد لويس شاربونو مدير منظمة هيومن رايتس ووتش في رسالة وزعها على الصحفيين في مقر الأمم المتحدة، إحجام غوتيرش وتقرير فريقه الأممي عن تسمية روسيا صراحة كطرف مسؤول عن الهجمات على المقار المدنية، إلى جانب نظام الأسد.

وقال شاربونو "توصيات التقرير ضعيفة وسطحية ومخيبة للآمال بشدة، خاصة في ضوء النتائج التي توصل إليها بأن غالبية المرافق التي تم التحقيق فيها تعرضت للهجوم بعد مشاركة إحداثياتها مع الأمم المتحدة".

وأضاف "التقرير أشبه بأدوات التجميل حين يتعلق الأمر باستخدام إحداثيات الأمم المتحدة في الهجوم على المستشفيات بدلا من حمايتها".

وأكد مدير المنظمة الحقوقية أن "الهجمات الواسعة النطاق على المرافق الإنسانية، بما في ذلك المستشفيات، ليست جرائم حرب محتملة فحسب، بل أدت أيضا إلى انخفاض خطير في القدرة على التعامل مع الضحايا الحاليين والمستقبليين المصابين بفيروس كورونا".

ومساء الإثنين، أبلغ غوتيرش مجلس الأمن بمسؤولية النظام عن إعاقة لجنة التحقيق الأممية التي شكلها في آب 2019، بشأن هجمات على مقار  مراكز طبية في منطقة "خفض التصعيد".

وأكّد "غوتيرش" أن "نظام الأسد لم يمنح تأشيرات دخول لـ أعضاء فريق لجنة التحقيق - شكّلها غوتيرش -، وأن الفريق لم يتمكن مِن زيارة سوريا.. وهذا أدّى إلى تعقيد عمل اللجنة إلى حد كبير".

درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تركيا.. عدد متلقي جرعتين من لقاح كورونا يتجاوز 68 في المئة
"محافظة حماة" تغلق صالات التعازي حتى إشعار آخـر
"الإنقاذ" تغلق المدارس وأماكن التجمعات في إدلب بسبب انتشار كورونا