هولندا تسحب جنسيتها من 6 أشخاص سافروا إلى سوريا

تاريخ النشر: 02.05.2021 | 18:50 دمشق

إسطنبول - متابعات

سحبت هولندا جنسيتها من 6 أشخاص (4 رجال وسيدتين) بسبب انتمائهم إلى "تنظيم الدولة" في سوريا، وفقاً لقرار من "مجلس الدولة الهولندي" (NOS).

وبحسب ما ذكر موقع "مجلس الدولة"، أمس السبت، فإن السلطات الهولندية سحبت جنسية البلاد من 6 أشخاص سافروا إلى سوريا، بعد صدور أحكام بحقهم (3 منها غيابية) عن دائرة القضاء الإداري التابعة للمجلس.

وأوضح المجلس أن وزارة الخارجية الهولندية أثبتت بشكل كافٍ أن الأشخاص الـ6 المجردين من الجنسية، كانوا قد انضموا إلى "تنظيم الدولة"، مشيراً إلى أنهم يحملون الجنسية المغربية أيضاً.

 وكانت هولندا قد عدّلت على قوانين اللجوء والجنسية، منذ الـ11 من آذار عام 2017، حيث سمحت بسحب الجنسية ممن يثبت تورطهم في الانتساب إلى تنظيمات "متشددة" مختلفة، ويحملون جنسيات أخرى غير الجنسية الهولندية.

وذكر المجلس أنه أعاد منذ بضع سنوات، جوازات سفر لسبعة سوريين على الأقل، بعد التأكد من أن المنظمات التي انضموا إليها لم تكن مصنّفة على قائمة الإرهاب. وشدد المتحدث باسم مجلس الدولة على أن "سحب الجنسية الهولندية إجراء خطير له عواقب وخيمة. لذلك لا ينبغي أن يتم ذلك باستخفاف".

وترجّح السلطات الهولندية أن أكثر من 300 مواطن هولندي، ثلثهم من النساء، كانوا قد سافروا إلى سوريا خلال عامي 2013- 2014، وعاد منهم نحو 65 شخصاً، في حين بقي الآخرون أو قتلوا خلال المعارك بين "تنظيم الدولة" وبقية الأطراف.