نيويورك تايمز: ترمب يفكر بإبقاء 200 جندي شرقي سوريا

تاريخ النشر: 21.10.2019 | 10:35 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

كشف مسؤول أميركي رفيع المستوى، لصحيفة نيويورك تايمز، أن الرئيس دونالد ترمب، يفكر في إبقاء قرابة 200 جندي شرقي سوريا، كي لا تقع حقول النفط في أيدي نظام الأسد وروسيا.

وأوضح المسؤول الذي لم تسمه الصحيفة أن وزارة الدفاع (البنتاغون)، قدَّم خطة لترمب بإبقاء نحو 200 جندياً شرقي سوريا، وهو ما سيقبل به.

وأشار إلى أن خطوة البنتاغون تستند إلى أمرين، الأول الاستمرار في محاربة تنظيم الدولة، والثاني منع وقوع مناطق النفط في أيدي النظام وروسيا.

ولفتت الصحيفة إلى أنه في حال تصديق ترمب على خطة البنتاغون، فستكون ثاني مرة يتراجع فيها عن قرار سحب قوات بلاده من سوريا.

ففي كانون الأول الماضي، أعلن ترمب عن قرار سحب فوري لقرابة 2000 جندي لبلاده من سوريا، إلا أنه تراجع عن ذلك وأعلن بعد فترة قصيرة أنه أوعز بسحبهم على مراحل.

ومع إطلاق تركيا والجيش الوطني السوري عملية نبع السلام في التاسع من الشهر الجاري ضد وحدات حماية الشعب، أعلن ترمب أن بلاده ستسحب جنودها من شمالي سوريا والبالغ عددهم نحو 1000 جندي، في حين أكد وزير دفاعه مارك إسبر أن الجنود المنسحبين سيتم نقلهم إلى غربي العراق.

أما القوات الأميركية في قاعدة التنف جنوبي سوريا، والتي يتمركز فيها قرابة 125 جندياً، فقد أكّد البنتاغون في بيان سابق أنه لن يسحب جنوده منها.

وكتب ترمب يوم أمس تغريدة على "تويتر" أكد فيها أن جنود بلاده لا يُوجدون في مناطق القتال أو وقف إطلاق النار بسوريا، مضيفا أن النفط "قد تم تأمينه".