نقل 13 جثة متوفاة من مراكز كورونا شمال غربي سوريا

تاريخ النشر: 04.10.2021 | 12:45 دمشق

آخر تحديث: 09.10.2021 | 11:51 دمشق

إسطبول - متابعات

نقلت الفرق المختصة في الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء" 13 حالة وفاة بينهم 6 نساء من المشافي الخاصة بفيروس كورونا ودفنتها وفق الإجراءات الاحترازية.

وأضاف الدفاع المدني عبر صفحته على "الفيس بوك"، مساء أمس الأحد، أن فرقه نقلت أيضاً 49 مصاباً بينهم 30 امرأة وطفلان إلى مراكز العزل الصحي الخاصة بكورونا.

وأكد البيان أن الواقع الصحي في مناطق شمال غربي سوريا مستمر في الانهيار، بسبب شحّ المستلزمات الطبية الخاصة بالكشف عن حالات الإصابة بفيروس كورونا والمستهلكات الطبية في مشافي الاستجابة للجائحة، وذلك بالتزامن مع ارتفاع معدل الوفيات والإصابات بالفيروس.

 

ولفت إلى أن المتحور "دلتا" يصيب جميع الفئات العمرية بمن فيهم الأطفال، مطالبين الأهالي باتباع الإجراءات الوقاية مثل (ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وتعقيم اليدين باستمرار).

ومع انهيار القطاع الصحي في شمال غربي سوريا أطلقت العديد من المنظمات الإنسانية والصحية العاملة في المنطقة حملات تبرع لسد العجز في القطاع الصحي.

وأعلنت "مخابر الإيورن" الخاصة بإجراء تحاليل فيروس كورونا في الشمال السوري مساء أمس الأحد، إنها سوف تتوقف عن العمل اعتباراً من يوم الإثنين وحتى الـ 11 من الشهر الجاري، وذلك بسبب نفاد المواد المخبرية اللازمة لإجراء التحاليل.

وقالت منظمة "سيف ذي تشيلدرن" نهاية الشهر الفائت، إن منطقة شمال غربي سوريا تعاني من نقص في فحوص الكشف عن الفيروس وأدوات الوقاية، مضيفة أنها وثقت ارتفاعاً بالإصابات بنسبة 144 في المئة بين آب وأيلول الفائتين.

وحذر الدفاع المدني في وقت سابق، من أن القطاع الصحي في شمال غربي سوريا يشهد عجزاً كاملاً مع تسجيل أعداد كبيرة بإصابات فيروس كورونا يومياً، مشيراً إلى أن المشافي غير قادرة على استقبال مزيد من الإصابات بكورونا بعد إشغال جميع الأسرّة في المشافي ومراكز العزل، وسط نقص حادّ في تأمين الأوكسجين للمرضى.