نظام الأسد يعتقل أكثر من 10 أردنيين والأردن يعترف بواحد فقط

تاريخ النشر: 05.11.2018 | 12:11 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:22 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات / خاص

أعلنت وزارة الخارجية الأردنية أنها تتابع قضية اعتقال النظام في سوريا لمواطن أردني بعد دخوله البلاد من معبر نصيب، في حين تحدث ناشطون أردنيون عن أن العدد بلغ أكثر من 10 مواطنين أردنيين معتقلين لدى النظام.

وقالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية إنها تبلغت بتوقيف مواطن أردني من قبل قوات النظام في سوريا منذ الخميس الماضي، وأنه تم نقله إلى دمشق بعد أن دخل سوريا من معبر نصيب الحدودي.

 

المواطن الأردني يعقوب العقرباوي الذي اعتقله النظام في سوريا

 

وأكّدت الوزارة أن السفارة الأردنية في دمشق ومركز عملياتها " يتابعان الموضع عن كثب منذ الحظة الأولى".

ورغم أن السلطات الأردنية أعلنت عن اعتقال النظام لمواطن أردني واحد فقط، فإن ناشطين أردنيين على حسابات التواصل الاجتماعي تحدثوا عن اعتقال النظام أكثر من 10 مواطنين أردنيين حتى الآن.

وقال صحفي أردني لموقع تلفزيون سوريا إن عدد المواطنين الأردنيين الموقوفين لدى النظام في سوريا بلغ أكثر من 10 أشخاص، وذلك على خلفيات متعددة بينها سياسية، وإن الحكومة الأردنية تتابع قضاياهم.

وذكر الصحفي أسماء شابين من مدينة الرمثا الأردنية هما علاوي بشابشة وعمر عواقلة، وهما معتقلان لدى النظام في سوريا منذ الأسبوع الماضي بعد دخولهما البلاد من معبر نصيب.

وقالت أهرام النصور والدة المعتقل الذي تحدثت عنه وزارة الخارجية الأردنية على حسابها في فيسبوك "أنا والدة يعقوب يوسف سليمان العقرباوي، عند تخطينا الحدود الأردنية باتجاه سوريا وصولا إلى الحدود السورية عند وصولنا لمعبر نصيب، تم استجواب ابني ثم اعتقاله أمام عيني من غير أي سبب، حيث حاولت بكل الأساليب والطرق لألقى سبباً لاعتقاله، ومنذ ذلك اليوم يوم الخميس 1\11\2018 لم أعرف أي معلومة عن فلذة كبدي وأناشد جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه ورئيس الوزراء عمر الرزاز بالتدخل فورا وبشكل سريع لفك اعتقال ولدي وإرجاعه للأراضي الأردنية".

 

 

 

 

وتجاوز عدد الأردنيين القادمين إلى سوريا منذ افتتاح معبر نصيب في منتصف الشهر المنصرم أكثر من 20 ألف مواطن أردني.

مقالات مقترحة
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين