نظام الأسد يحجب أبرز موقع ينشر أسعار صرف الليرة السورية

تاريخ النشر: 23.05.2021 | 15:02 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال موقع "الليرة اليوم"، المختص بنشر سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار، إن حكومة النظام قدّمت توجيهات إلى المؤسسة السورية للاتصالات بحجب الموقع في سوريا.

وذكر الموقع أنّ هذا الإجراء يأتي مترافقاً مع ضخ إعلامي مكثف وحملات تضليل من قبل وسائل إعلام تابعة للنظام وأخرى موالية تنشر جميعها أسعاراً غير صحيحة عن سعر الدولار مقابل الليرة السورية.
وأضاف أنّ هذا التوجه المتمثل بحملات الضخ الإعلامي ومحاولات تضليل الأسواق عبر صفحات وقنوات على وسائل التواصل الاجتماعي، برز مع استلام "محمد عصام هزيمة" لزمام الأمور في "مصرف سورية المركزي". وبرزت أساليب حجب المواقع كورقة أخرى بديلة عن السياسات الأمنية العنيفة التي تسببت بأضرار جسيمة على الليرة وارتدت بنتائج عكسية.

ويشير الموقع إلى أن حكومة النظام لجأت إلى حجب موقع "الليرة اليوم"، لأهميته ودقة معلوماته حول العملة السورية وأخبار الاقتصاد السوري، ولشهرته وكثرة متابعيه داخل سوريا وخارجها، ولكونه أكبر موقع اقتصادي سوري يحقق هذه النسبة الكبيرة من المتابعة والمرجعية والموثوقية.

وأصبح موقع "الليرة اليوم" أكبر موقع سوري، ويأتي بالمرتبة السادسة على مستوى سوريا بعد جوجل وفيسبوك وويكيبيديا، كما حظي بترتيب متقدم جداً وصل إلى 8600 على مستوى العالم، بحسب تصنيف مواقع عالمية متخصصة في ذلك مثل (Alexa Rank).

وجاء حجب "الليرة اليوم" بعد بيانات تحذيرية متكررة من مسؤولين على مستويات عليا في حكومة النظام ضد المعلومات التي تنقل واقع سعر الدولار في سوريا.

ويأتي قرار حكومة النظام بحجب الموقع ضمن الإجراءات المختلفة التي تطبقها في محاولة للسيطرة على انخفاض قيمة الليرة السورية وتدني سعر صرفها أمام الدولار، وذلك بسبب توقف عجلة الاقتصاد في مناطق سيطرة النظام، والاعتماد كلياً على البضائع المستوردة من الخارج بالعملة الصعبة.