نصر الله يرحب باتفاق إدلب ويرفض الخروج من سوريا

تاريخ النشر: 20.09.2018 | 11:09 دمشق

تلفزيون سوريا-متابعات

رحب الأمين العام لميليشيا حزب الله اللبناني حسن نصر الله، باتفاق إدلب الذي توصلت إليه كل من روسيا وتركيا، مشيرا إلى أن قواته لن تغادر سوريا رغم التوصل للاتفاق.

وقال نصر الله في خطاب تلفزيوني "نحن باقون في سوريا حتى بعد تسوية إدلب وبقاؤنا هناك مرتبط بالحاجة وبموافقة القيادة السورية."

وتابع "لا أحد يستطيع أن يخرجنا من سوريا... نعم هدوء الجبهات وتراجع التهديدات سيؤثر بطبيعة الحال على الأعداد الموجودة...ولكن أصل البقاء نحن باقون هناك حتى إشعار آخر".

وتأتي تصريحات نصر الله عقب شن إسرائيل غارات جوية على مخازن أسلحة قرب مدينة اللاذقية في الساحل السوري، خطط النظام لنقلها إلى الميليشيا اللبنانية.

وتشارك ميليشيا حزب الله في العمليات القتالية إلى جانب قوات النظام في مختلف المناطق منذ استخدام النظام الحل العسكري، مما أدى لمقتل المئات من عناصره وسط غياب إحصائية رسمية عن عدد القتلى.

وتوصّل الرئيسان "أردوغان، وبوتين" الاثنين الماضي إلى اتفاق يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح بعرض 15 إلى 20 كم في محافظة إدلب بين قوات "نظام الأسد" والفصائل العسكرية، يبدأ العمل بها منتصف شهر تشرين الأول القادم، ووقّعا مذكرة تفاهم لـ ضمان استقرار الوضع في المحافظة.

مقالات مقترحة
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا