نصر الحريري ينتقد أداء غير بيدرسون بسبب "عدالته التصالحية"

تاريخ النشر: 18.12.2020 | 13:52 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

انتقد نصر الحريري رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض، أداء المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون بعد إطلاقه مصطلح "العدالة التصالحية" خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي بشأن سوريا.

وقال الحريري في تغريدة على تويتر: "سنة وثلاثة أشهر منذ تشكيل اللجنة الدستورية والمبعوث الدولي يتجنب أو لم يستطع تفعيل باقي المحاور في 2254 ثم يخرج علينا بما يسمى العدالة التصالحية مع قاتل المليون شهيد .نحن وشركاؤنا والأمم المتحدة أمام تحدٍ أخلاقي قبل كل شيء علينا مواجهته جميعاً، رفض النظام للحل لا يكافئ بمجاراته".

 

 

اقرأ أيضا: هل يتلاعب المبعوث الأممي بمفردات العملية السياسية في سوريا؟

وتابع" العدالة في سوريا واحدة لا نقبل الانزياح عنها .عدالة انتقالية تأخذ لملايين السوريين حقوقهم  حسب ما تقتضيه العهود والأعراف الدولية وما نصت عليه قرارات مجلس الأمن يحاسب فيها كل من ارتكب الجرائم تجاه الشعب السوري ويتم جبر الضرر وتعويض كل من أوذي بجريرة هذا النظام المجرم وفظاعاته".

وأشار الحريري إلى أن "مناقشات مجلس الأمن يوم أمس، تناولت قضايا مهمة لكنها تتجنب دائما الحديث عن الركن الأساسي الواجب واللازم لأي عملية سياسية، وهو البدء بنقاش السلطة التنفيذية وتشكيل هيئة الحكم الانتقالي كاملة الصلاحيات التي بدونها لن يعود لاجؤون ولن يكون هناك استفتاء على دستور جديد ولن تتم انتخابات".

اقرأ أيضا: مشادة كلامية حول سوريا في مجلس الأمن الدولي

وكان المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، قال في سياق إحاطته لمجلس الأمن إن "بعض أعضاء المجتمع المدني قدموا نقاطاً حول شروط العودة الآمنة والطوعية والكريمة للاجئين"، مشيراً إلى "القضايا ذات الصلة مثل إعادة المساكن والأراضي والممتلكات، والعدالة التصالحية، والآليات الدستورية المستقلة والمحايدة ذات الصلة".

وأثارت ترجمة مصطلحات، استخدمها بيدرسون خلال اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف جدلاً واسعاً واعتراضاً بين صفوف عدد من أعضاء وفد المجتمع المدني.

 

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا