نجل عالم الآثار الراحل خالد الأسعد يكشف نتائج تحليل الـ DNA

تاريخ النشر: 15.04.2021 | 11:10 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال طارق الأسعد نجل عالم الآثار السوري الراحل خالد الأسعد إن نتيجة تحليل الحمض النووي (DNA) للرفات الذي عثر عليه في تدمر قبل مدة غير مطابقة للعينات التي أخذت مني ومن شقيقي.

وأضاف في تصريح لموقع "روسيا اليوم" أن الرفات لا يعود لوالده، وقد أُبلغ من قبل وزارة الداخلية التابعة لنظام الأسد عن طريق قيادة الشرطة بذلك.

وفي شباط الماضي، نشرت وسائل إعلام النظام خبراً يفيد بعثور "الجهات المختصة" على رفات 3 أشخاص في منطقة "كحلول" شرقي تدمر بـ 10 كم بريف حمص الشرقي، يرجّح أن تكون بينها رفات عالم الآثار، خالد الأسعد، الذي أعدمه "تنظيم الدولة" في آب 2015.

ولد الأسعد في تدمر عام 1934، وحصل على إجازة بالتاريخ من جامعة دمشق 1956، وعمل مديراً لمتاحف وآثار تدمر منذ عام 1963 إلى أن تقاعد بعدها بأربعين عاماً (2003)، قدم خلالها خيرة اكتشافاته وأبحاثه التي استفاد منها الكثير من علماء وباحثي الآثار في العالم الذين عمل معهم وعملوا معه، كالطليان والألمان والأميركان والفرنسيين واليابانيين، وكان يتقن معظم لغاتهم إضافة إلى اللغة الآرامية.

أسهم الأسعد في إعادة بناء أكثر من 400 عمود كامل من أروقة الشارع الطويل ومعبد بعل شمين ومعبد اللات وأعمدة ومنصة وأدراج المسرح، كما اكتشف في مدينة تدمر مئات اللقى الأثرية، وأسهم في اكتشاف لوحة فسيفساء سليمة تؤرخ بالقرن الثالث وحصل على وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة وأوسمة استحقاق من جمهوريات فرنسا وبولونيا وتونس.

"جيش التحرير الفلسطيني" يشارك في الهجوم على درعا
بسبب معارك درعا.. الأردن يُغلق معبر "جابر" الحدودي
"بيدرسون" يدعو للتهدئة في درعا ويؤكّد عدم رغبة أهلها بالتهجير
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
منها سوريا.. دول لم تتجاوز نسبة التطعيم فيها 1%