نتنياهو يلقي باللوم على إيران في انفجار بسفينة إسرائيلية

تاريخ النشر: 01.03.2021 | 11:31 دمشق

إسطنبول - وكالات

ألقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الاثنين، باللوم على إيران في انفجار بسفينة إسرائيلية في خليج عُمان الأسبوع الماضي، لكنه تجنب الإجابة عن سؤال بشأن ما إذا كانت إسرائيل سترد.

وتعرضت السفينة ناقلة السيارات (إم. في. هيليوس راي) لانفجار بين ليل الخميس وصباح الجمعة. وأشار مسؤول دفاعي أميركي إلى أن الانفجار تسبب في حدوث فتحات في جانبي السفينة.

وقال نتنياهو لراديو كان "كانت حقاً عملية إيرانية. هذا واضح"، وعندما سُئل عما إذا كانت إسرائيل سترد، كرر نتنياهو تصريحاته السابقة بشأن عزمه منع إيران من تطوير قدرات نووية، وقال "نحن نوجه لها (إيران) ضربات في كل أرجاء المنطقة".

اقرأ أيضاً: صحيفة إيرانية: الهجوم على السفينة الإسرائيلية انتقام للمقاومة

وذكر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن اتهام "نتنياهو" غير صحيح وأمن الخليج مهم لطهران، لكن صحيفة "كيهان" الإيرانية المقربة من المرشد الأعلى علي خامنئي قالت إن "الهجوم على السفينة الإسرائيلية في خليج عمان، هو انتقام للمقاومة من الهجمات والجرائم الإسرائيلية الأخيرة في المنطقة".

وتابعت الصحيفة "كثفت الولايات المتحدة والنظام الصهيوني في الأشهر الأخيرة هجماتهما على محور المقاومة في العراق وسوريا، وأحيانا في اليمن، بل وأعلن البعض مسؤوليته عن ذلك علانية"، مضيفة "يحتمل أن تكون السفينة وقعت في كمين نصبته لها إحدى القوى التابعة لمحور المقاومة"، مشيرة إلى أن "الهجوم يثبت حقيقة أن زمن اضرب واهرب قد ولى".

اقرأ أيضاً: انفجار في سفينة شحن إسرائيلية ومسؤولون يرجحون ضلوع إيران

وقال راديو كان إن المقابلة أجريت مع نتنياهو قبل ليل الأحد، أي قبل أن يتهم نظام الأسد إسرائيل بتنفيذ ضربات صاروخية في جنوب دمشق.

ولم تؤكد إسرائيل تنفيذ تلك الضربات، لكنها قالت في السابق إنها تشن عمليات عسكرية بشكل متكرر ضد مواقع إيرانية أو عمليات تسليم أسلحة داخل سوريا.

وشهد خليج عمان سلسلة انفجارات في عام 2019، ألقت البحرية الأميركية باللوم فيها على إيران، التي نفت بدورها تلك الاتهامات.