نتنياهو: الروس يبحثون في سوريا عن رفات الجاسوس "كوهين"

تاريخ النشر: 09.03.2021 | 20:19 دمشق

آخر تحديث: 09.03.2021 | 21:03 دمشق

إسطنبول - وكالات

أفاد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو اليوم الثلاثاء، أن القوات الروسية في سوريا تبحث عن رفات الجاسوس الإسرائيلي، إيلي كوهين، والذي أعدم في دمشق عام 1965.

وفي أول تصريح رسمي إسرائيلي بشأن هذه المسألة قال نتنياهو في مقابلة أجرتها معه قناة "i24NEWS" الإسرائيلية في نسختها العربية سيتم بثها اليوم، إن عمليات البحث عن رفات كوهين في سوريا جارية بالفعل هذه الأيام.

ونقلت القناة عن مصدر لم تسمه في حكومة نظام الأسد قوله إن النظام سلم الروس "غرضا شخصيا" تعود ملكيته للجاسوس الإسرائيلي، ونقله الروس بدورهم إلى تل أبيب لفحصه.

وأشارت إلى أن الغرض الشخصي يمكن أن يكون بقايا ملابس كوهين أو بعضاً من وثائق تخصه.

اقرأ أيضاً.. وثائقي روسي يظهر الجاسوس الإسرائيلي "كوهين" يتجول في دمشق

وفي تأكيد هو الأول من نوعه، قال مصدر روسي مقرب من المخابرات الروسية، التابعة لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة، للقناة، إن الروس يبحثون عن رفات كوهين في مقبرة مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق.

وتداول الإعلام العبري، مؤخرا، تقارير حول عمليات بحث يقوم بها الروس عن رفات كوهين في سوريا، قبل أن يؤكد نتنياهو الخبر رسميا.

اقرأ أيضاً.. نسج قصة "إيلي كوهين".. وفاة جاسوس إسرائيلي من أصل سوري

يذكر أن كوهين الذي يعتبر من أهم الجواسيس الإسرائيليين، كان قد وصل سوريا عام 1962 منتحلا اسم "كامل أمين ثابت"، وأقام في العاصمة دمشق، ونسج علاقات مع مسؤولين كبار، وتقلد مناصب مهمة وجمع معلومات تفصيلية عن الجيش السوري ونشاطه في مرتفعات الجولان وآلية صنع القرار في دمشق، قبل أن يفتضح أمره ويُعدم شنقا في 18 آيار 1965.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان