موقع إسرائيلي: ضباط مصريون وإماراتيون في منبج بالتنسيق مع واشنطن

تاريخ النشر: 01.01.2019 | 21:01 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:24 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

كشف موقع ديبكا الإسرائيلي في تقرير له أمس الإثنين عن زيارة ضباط مصريين وإماراتيين لمدينة منبج شرق حلب والخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، وذلك بهدف التحضير لنشر قوات مصرية إماراتية تحل مكان القوات الأميركية التي تنوي الانسحاب من سوريا.

وأفاد الموقع الإسرائيلي بأن البيت الأبيض يجري حوارا مستمرا مع ولي عهد الإمارات الشيخ محمد بن زايد والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. حيث يعرض ترامب، نشر قوات مصرية إماراتية في المناطق التي تتواجد فيها القوات الأميركية، وذلك بالتنسيق قوات سوريا الديمقراطية، والولايات المتحدة التي ستوفر التغطية الجوية الأميركية ضد أي هجوم روسي أو سوري أو تركي.

ورجح الموقع أن يقبل رأس النظام بشار الأسد بوجود قوات مصرية لأن مصر دعمت نظام الأسد خلال السنوات الأربع الماضية وكذلك الحال فيما يخص القوات الإماراتية بعد افتتاح أبوظبي لسفارتها في دمشق بعد سنوات من المقاطعة العربية، ومساهمتها المتوقعة في إعادة إعمار سوريا.

ورجح الموقع أن تقوم دول أخرى مثل السعودية والمغرب والجزائر بإرسال قوات إلى سوريا، بما في ذلك الحدود السورية العراقية بهدف مواجهة الوجود العسكري الإيراني هناك.

ونوه الموقع إلى كلام السيناتور الجمهوري الأميركي ليندسي غراهام بعد لقائه ترمب، والذي أفاد باستعداد ترمب بإبطاء انسحاب القوات الأميركية من سوريا، وذلك من أجل هزيمة تنظيم "الدولة" بشكل كامل ونهائي.

ويوم أمس الإثنين نقلت صحيفة يني شفق التركية عن مصادر أمنية واستخباراتية تأكيدها وجود فرق أمنية مصرية وإماراتية في مدينة منبج، وذلك بالتنسيق مع قيادات من قوات سوريا الديمقراطية.

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية