منظمة حقوقية توثيق مقتل 252 طفلاً فلسطينياً منذ 2011

21 تشرين الثاني 2020
إسطنبول - متابعات

بمناسبة اليوم العالمي للطفل، أكد فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، توثيق مقتل (252) طفلاً من اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، منذ عام 2011 وحتى 20 من شهر تشرين الثاني الجاري.

وأوضح مجموعة العمل أن من بين الضحايا 129 طفلاً قضوا من جراء القصف، و15 برصاص قناص و11 بطلق ناري، و2 تحت التعذيب، و22 طفلاً قضوا غرقاً و26 طفلاً نتيجة تفجير سيارات ملغمة، و34 طفلاً نتيجة الحصار ونقص الرعاية الطبية، و12 طفلاً لأسباب مختلفة كالحرق، والاختناق، والدهس، والخطف ثم القتل، بينما قضى طفل لأسباب مجهولة.

ورجحت فريق مجموعة العمل أن يكون العدد الحقيقي أكبر من ذلك بسبب عدم تمكن المجموعة ومراسليها من توثيق أعمار جميع الضحايا نتيجة الأوضاع المتوترة التي ترافق حالات القصف والاشتباكات في كثير من الأحيان.

وتشير إحصائيات مجموعة العمل أن عدد اللاجئين الذين قضوا منذ بداية الثورة السوري عام 2011، قد بلغ (4048) ضحية.

ويوم أمس أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرها السنوي التاسع عن الانتهاكات بحق الأطفال في سوريا بمناسبة اليوم العالمي للطفل، حيث أكد التقرير أنَّ ما لا يقل عن 29375 طفلا قتلوا في سوريا منذ آذار 2011 بينهم 179 تحت التعذيب، إضافة إلى 4261 طفلاً مختفين قسريا، ومئات المجندين، ومئات آلاف المشردين قسرياً.

مقالات مقترحة
نائب وزير خارجية الأسد: الجولان سيعود وبومبيو راحل
ماذا تخطط إدارة ترامب في زيارة وزير خارجيتها إلى الجولان؟
"هذه الأرض جزء من إسرائيل"..ماذا قال أشكنازي وبومبيو عن الجولان؟
كورونا.. 66 وفاة في الأردن و11 في لبنان
حجر صحّي في حيّ كامل بإسطنبول وتركيا تسجّل أعلى إصابات بكورونا
9 وفيات و281 إصابة جديدة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا