منظمة حظر الأسلحة الكيماوية ملتزمة بخطتها للتحقيق في هجوم دوما

تاريخ النشر: 14.04.2018 | 19:57 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، اليوم السبت، أن بعثة تقصي الحقائق التي أرسلتها إلى سوريا للتحقيق في الهجوم الكيماوي على مدينة دوما في الغوطة الشرقية، ستباشر علمها وأن الضربات العسكرية لن تؤثر عليها.

ونقلت وكالة "أسوشييتد برس" بياناً صادراً عن المنظمة، قالت فيه إن فريق العمل سيلتزم بخطته للتحقيق في الهجوم بالغاز السام الذي استهدف مدينة دوما، وأضافت" ستواصل إرسال البعثة إلى سوريا، للتوصل إلى حقائق بشأن استخدام الأسلحة الكيماوية في دوما".

وجاء في البيان أن "منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تعمل بالتعاون الوثيق مع إدارة الأمم المتحدة لشؤون السلامة والأمن، لتقييم الوضع وضمان سلامة الفريق".

أعلنت المنظمة الجمعة، أن فريقًا من لجنة تقصي الحقائق يبدأ اليوم عمله في سوريا، للتحقيق في الهجوم الكيماوي على مدينة دوما بالغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقال الأمين العام أنطونيو غوتيريش، أمس، "لقد وصل الفريق الأول من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى سوريا بالفعل، ومن المتوقع أن يصل الفريق الثاني اليوم أو غدا (السبت) ".

وتعرّضت، فجر اليوم السبت، مواقع عسكرية تابعة لقوات نظام الأسد في العاصمة دمشق ومحافظة حمص، لضربات صاروخية عدّة شنّتها طائرات وبوارج حربية أمريكية وفرنسية وبريطانية.

ويأتي هذا الهجوم الصاروخي على نظام الأسد بعد تهديد أمريكا وحلفائها بمعاقبته على استخدام السلاح الكيماوي في هجومه السبت الماضي على مدينة دوما والذي أسفر عن مقتل عشرات المدنيين وإصابة مئات آخرين.

مقالات مقترحة
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر
إصابة 5800 شخص بكورونا في أميركا رغم حصولهم على اللقاحات
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا