منظمة الأغذية الـ(فاو) تقدّم 400 طن من القمح لفلاحي دير الزور

تاريخ النشر: 07.12.2020 | 16:51 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

قدّمت منظمة الأغذية والزراعة في الأمم المتحدة "الفاو" لمحافظة دير الزور 400 طن من القمح المعقم القاسي، ضمن أعمال مشروع المساعدة العاجلة لمزارعي القمح المتضررين في سوريا.

ونقلت صحيفة "الفرات" المحلية الموالية عن "أيهم الأبكع" مدير مشاريع التنمية الريفية في دير الزور قوله إن مديريته وزّعت 400 طن من القمح القاسي بالتعاون مع مؤسسة إكثار البذار.

اقرأ أيضاً: أميركا تعد أهالي دير الزور بدعم البُنى التحتية والخدمية

وبحسب الأبكع، فقد بلغ عدد المستفيدين من المزارعين 200 مستفيد، وتركز التوزيع في بلدات "صبيخان" و"القورية" و"سويدان شامية"، مضيفاً أن التوزيع مستمر، وخلال الأيام القادمة سيتم توزيع 300 طن من القمح القاسي للمستفيدين في بلدات "الدبلان" و"الدوير" و"الغريبة" و"تشرين" بريف دير الزور الشرقي.

وأجرت منظمة "الفاو" دورة للميسرين (17 ميسراً) كل واحد منهم سيشرف على 20 مزارعاً في لقاءات دورية والإشراف على زراعة المحصول من البذر حتى الحصاد، بهدف تعزيز الأمن الغذائي لمزارعي القمح المتضررين.

وبلغ عدد المستفيدين المسجلين في المشروع 3500 مستفيد، سيمنح كل واحد منهم 200 كيلوغرام بذار قمح معقمة تكفي لزراعة عشرة دونمات مقدمة من المنظمة الأممية "الفاو" أيضاً.

اقرأ ايضاً: أزمة الخبز تتفاقم في دير الزور.. من المسؤول؟

وكان النظام قد احتكر منذ عام 2012 تسويق وتخزين الحبوب بمختلف أنواعها، والقمح خاصة باعتباره المادة الأساسية في صناعة الخبز، وبرغم وقوع مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية خارج نطاق سيطرته خلال السنوات التسع الأخيرة إلا أنه تمكن من استجرار المحاصيل المختلفة.

وكانت الحبوب تتدفق إلى مراكزه بسهولة بواسطة تجار وسطاء، وبأسعار قليلة، ما تسبب بأزمة خانقة على مادة الخبز أخذت بالارتفاع تدريجياً في معظم المحافظات السورية باستثناء محافظات الساحل التي كان يغدق عليها ما يحتكره من حبوب. 

 

مقالات مقترحة
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة
وزير تركي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا محلي الصنع | فيديو
15 حالة وفاة و311 إصابة جديدة بكورونا في سوريا