أميركا تعد أهالي دير الزور بدعم البُنى التحتية والخدمية

تاريخ النشر: 04.09.2020 | 20:01 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

قالت سفارة الولايات المتحدة الأميركية في دمشق، اليوم الجمعة، إنها سوف تدعم الخدمات الأساسية في منطقة دير الزور عبر إصلاح وترميم الصرف الصحي في قرى (غرانيج، وهجين، والشعفة، والسوسة) والتي سيستفيد منها مايقارب 140 ألف نسمة.

وأضافت السفارة عبر منشور على صفحتها على الفيس بوك، أنها "ستوفر خدمات متعلقة بإدارة ومعالجة النفايات في مثلث البُصيرة، والذي سيستفيد منه مايقارب 350 ألف نسمة".

وأشارت السفارة، أن "هذه البرامج الخدمية التي سوف تقدمها إلى أهالي دير الزور ستوفر مئات الوظائف وفرص العمل في المنطقة".

وأفادت، أنها "سوف تدعم وسائل الإعلام المحلية المستقلة بهدف تقديم أخبار ومعلومات دقيقة ومتوازنة للمجتمعات في جميع أنحاء دير الزور".

وأكدت السفارة في منشورها، أن "الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل مع أهالي دير الزور، وبناء الأُسس اللازمة لإحلال السلام وتحقيق التنمية على المدى الطويل في المنطقة وفي جميع أنحاء سوريا".

وكانت سفارة الولايات المتحدة الأميركية في دمشق أعلنت، الأربعاء الماضي، عبر صفحتها على الفيس بوك، عن  دعمها القطاع الزراعي في دير الزور، وترميم المخابز والمطاحن بهدف إعادة تشغيلها لإيصال الخبز المدعوم إلى مايقارب 30 ألف شخص.

وأكدت دعمها إنتاج الخضراوات في دير الزور عبر توزيع البذور والأسمدة ومعدات الري بالتنقيط ، الأمر الذي يعود بالفائدة على 1200 أسرة تعمل في مجال الزراعة، وإصلاح وترميم قنوات الري في المنطقة لري أكثر من 800 هكتار، بالإضافة إلى توزيع الأغنام مع أعلافها على 1900 أسرة تكفي لإطعامهم أربعة أشهر.

وأشارت السفارة، أنها أصلحت ورممت أكثر من 30 مجمعًا زراعيًا في دير الزور، منذ العام 2018 ، الأمر الذي ساهم في إعاد مياة الري إلى عشرات الآلاف من المزارعين.