منسقو الاستجابة: 912 مدنياً ضحايا الحملة العسكرية في 22 أسبوعاً

منسقو الاستجابة: 912 مدنياً ضحايا الحملة العسكرية في 22 أسبوعاً

الصورة
08 تموز 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

قال منسقو استجابة سوريا في بيان لهم اليوم، إن 912 مدنياً بينهم 258 طفلاً لقوا حتفهم منذ بدأ الحملة العسكرية لنظام الأسد وروسيا على محافظات إدلب وحماة وحلب واللاذقية، في الثاني من شهر شباط الماضي.

وأوضح البيان أن 722 مدنياً قضوا في محافظة إدلب بينهم 222 طفلاً، في حين قضى 144 في محافظة حماة بينهم 25 طفلاً، أما في محافظة حلب فقضى 44 مدنياً بينهم 10 أطفال، كما قضى شخصان بينهم طفل واحد في محافظة اللاذقية.

وتسببت الحملة العسكرية بنزوح 97404 عائلة تتألف من 633118 شخصاً، نزح منهم 85520 عائلة تتألف من 555875 شخصاً إلى إدلب، و11635 عائلة تتألف من 75742 نازحاً إلى حلب، و231 عائلة تتألف من 1501 شخص إلى حماة.

ووثق بيان منسقو الاستجابة عدد النقاط التي تم استهدافها خلال الحملة العسكرية بواقع 62 نقطة تم استهدافها بالطيران الحربي، بواقع 30 نقطة في إدلب و19 في حماة و6 في حلب و7 في اللاذقية.

أما الطيران المروحي فاستهدف تسع نقاط في إدلب وسبعاً في حماة وخمساً في اللاذقية، بينما استهدفت المدفعية 15 نقطة في حماة و17 نقطة في حماة و9 نقاط في حلب و4 نقاط في اللاذقية.

وشدد منسقو الاستجابة على أن ازدياد أعداد الضحايا من الأطفال والنساء، تثبت بأن العملة العسكرية تستهدف المدنيين بشكل واسع، وهدفها إلحاق الضرر الأكبر بحق المدنيين العزل في المنطقة.

كما طالب البيان كل الجهات الدولية المعنية بالشأن السوري التدخل بشكل مباشر، لإيقاف العمليات العدائية التي تستهدف المدنيين.

شارك برأيك