منسقو الاستجابة: الأوضاع الإنسانية في إدلب منذ بداية شهر رمضان

تاريخ النشر: 26.04.2021 | 14:51 دمشق

إسطنبول - متابعات

أحصى فريق منسقو الاستجابة في سوريا خروقات النظام وروسيا لاتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا منذ بداية شهر رمضان. 

وقال الفريق في بيان، اليوم الإثنين، إن عدد الخروقات بما فيها الروسية وصلت إلى 208 خروقات، وتوزعت إلى، 101 في إدلب، و28 خرقاً في حلب، بالإضافة إلى 41 خرقاً في ريف حماة، و38 في ريف اللاذقية.

وأوضح التقرير أن أعداد النازحين العائدين إلى قراهم وبلداتهم في ريف حلب وإدلب منذ وقف إطلاق النار، وصل إلى 561 ألفا و746 شخصا من أصل مليون و41 ألفاً و233 نازحاً.

وأشار إلى أن عدد الذكور الذين عادوا إلى مناطقهم 148,436، وعدد الإناث 196,612، وعدد الأطفال بلغ 216,698، وبلغت نسبة النازحين العائدين إلى بلداتهم 53.95 في المئة.

وأعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في الـ5 من آذار الفائت. عن توصلهما لاتفاق يقضي بوقف إطلاق النار في إدلب.

وبيّن الفريق نسبة الاستجابة الإنسانية للمنظمات العاملة في شمال غربي سوريا منذ بداية رمضان.

  • المخيمات المنتظمة: 19,45%
  • المخيمات العشوائية: 8,60 %
  • القرى والبلدات التي تؤوي نازحين: 25,30%
  • القرى والبلدات التي تشهد عودة النازحين: 7,2%

وأضاف التقرير أن عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في مناطق شمال غربي سوريا منذ بداية شهر رمضان، وصل إلى 283 حالة، بالإضافة إلى 21 إصابة داخل المخيمات، و7 إصابات في الكادر الطبي.

وكان منسقو الاستجابة أصدر تقريراً، الإثنين الماضي، حول استجابة المنظمات الإنسانية العاملة في مناطق شمال غربي سوريا خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان.

وأكد الفريق أنه لوحظ الانخفاض في حجم الاستجابة الإنسانية من قبل المنظمات العاملة في إدلب للسكان خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان.