مندوب تركيا في الأمم المتحدة: لن أشرف ممثل النظام السوري بالرد عليه

مندوب تركيا في الأمم المتحدة: لن أشرف ممثل النظام السوري بالرد عليه

مندوب تركيا الدائم لدى الأمم المتحدة فريدون سينيرلي أوغلو - الأناضول
مندوب تركيا الدائم لدى الأمم المتحدة فريدون سينيرلي أوغلو - الأناضول

تاريخ النشر: 30.11.2022 | 06:11 دمشق

إسطنبول - متابعات

رفض مندوب تركيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فريدون سينيرلي أوغلو، مساء أمس الثلاثاء، الرد على انتقادات ممثل النظام السوري بشأن العملية العسكرية التي تعتزم أنقرة شنها ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمالي سوريا.

وقال سينيرلي أوغلو، "لن أشرف ممثل النظام السوري (لدى الأمم المتحدة) بالرد عليه"، وذلك في كلمة بمجلس الأمن الدولي، حول سوريا لمناقشة آخر التطورات في الشمال السوري في ظل الحديث عن عملية عسكرية تركية.

وشدد على أن تركيا ستواصل عمليات "مكافحة الإرهاب" بموجب الحق المشروع للدفاع النفس الوارد في المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، وقرارات مجلس الأمن الدولي.

العملية العسكرية التركية لن تؤثر على مكافحة "داعش"

ولفت إلى أن التصريحات القائلة إن عمليات تركيا ضد "قسد" ستؤثر سلباً على مكافحة "تنظيم الدولة" (داعش) "منفصلة عن الواقع"، في إشارة إلى التحذيرات الأميركية.

وأضاف: "الحقيقة هي أن داعش لا يزال يشكل تهديداً للدول المجاورة بسبب الأخطاء والاستراتيجيات الخاطئة لأولئك الذين يطلقون مثل هذه التصريحات".

وأشار إلى أن تركيا حذرت مراراً من أنه لا يمكن مكافحة "داعش" عبر استخدام تنظيم إرهابي آخر يتمثل في "قسد"، بحسب وصفه.

ولفت إلى أن "قسد" هو نفسه "حزب العمال الكردستاني" وأنه مهما تم تغيير اسمه فإن ذلك لا يغير حقيقة نواياه.

بيدرسن يحذر من تصاعد التوتر شمالي سوريا

بدوره، قال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسن، في إحاطته لمجلس الأمن، إن التوتر تصاعد مجدداً في سوريا، بشكل خطير يدعو للقلق.

واعتبر أن "العنف امتد إلى الأراضي التركية" نتيجة التوتر المتصاعد شمالي سوريا بين "قسد" وتركيا وفصائل المعارضة.

ولفت إلى أن "الأمين العام (للأمم المتحدة) دعا جميع الأطراف إلى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس وتجنب تصعيد التوتر سواء من الجو أو البر".

وأضاف: "على تركيا والمعارضة السورية المسلحة وقسد خفض التوتر".

كما دعا قوات النظام السوري إلى إنهاء هجماتها البرية والجوية في إدلب، وإسرائيل إلى التوقف عن شن غارات جوية على دمشق وحمص وحماة واللاذقية.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار