منافسا الأسد يهنئانه: الديمقراطية حديثة في سوريا وفتحنا ثغرة في جدار الاستبداد

تاريخ النشر: 28.05.2021 | 07:11 دمشق

إسطنبول - متابعات

هنأ المرشحان المنافسان في "الانتخابات الرئاسية"، محمود مرعي وعبد الله سلوم عبد الله، بشار الأسد على فوزه في الانتخابات.

وقال المرشح محمود مرعي إنه "من الطبيعي أن يفوز الأسد بهذه الانتخابات، ونحن نحترم إرادة الشعب السوري"، وفق تصريحات نقلتها وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وأضاف مرعي أن "الرئيس الأسد صمد خلال 10 سنوات من العدوان الغربي والإرهاب على سوريا"، مشيراً إلى أن "سوريا الديمقراطية والتعددية وليدة وحديثة بها، وهذا أمر طبيعي بعد 50 سنة من غياب التعددية عنها، لذلك نحن نحترم إرادة الشعب".

واعتبر المرشح المنافس للأسد أن هذه الانتخابات "فتحت ثغرة في جدار الاستبداد".

وأشار إلى أنه "لدينا مشروع للتغير الوطني الديمقراطي من أجل ترسيخ الديمقراطية والتعددية السياسية، وللأسف حتى الآن لا يوجد تفعيل للحياة السياسية ونريد تفعيلها وأن نطور سوريا وأن نغير ببنية النظام نحو نظام تعددي ديمقراطي".

من جانبه، تقدّم المرشح المنافس الآخر، عبد الله سلوم عبد الله، بـ "أحر التهاني" للأسد بفوزه في الانتخابات، مؤكداً "نحن مع قرار الشعب السوري".

وشدد عبد الله على أنه "لا يوجد لنا أي اعتراض على الانتخابات ونتائجها"، مضيفاً أن "هذه الانتخابات فرزت، وهذا قرار الشعب، وما يقرره الشعب نحن معه".

وأعلن نظام الأسد، مساء أمس الخميس، فوز بشار الأسد بولاية رئاسية رابعة، بعد حصوله على الأغلبية المطلقة من أصوات الناخبين 13 مليوناً و540 ألفاً و860 صوتاً، بنسبة 95.1 % من عدد الأصوات، في حين حصل المرشح الثاني محمود مرعي على 470 ألف و276 صوتاً، بنسبة 3.3 % من الأصوات، والمرشح عبد الله عبد الله حصل على 213 ألفاً و968 صوتاً، بنسبة 1.5 %.