مقتل 9 عناصر شرطة على خلفية اغتيال عنصرين سابقين في الحر بدرعا

تاريخ النشر: 04.05.2020 | 20:45 دمشق

آخر تحديث: 05.05.2020 | 06:02 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

قتل تسعة من عناصر شرطة مخفر مزيريب التابع للنظام في محافظة درعا صباح اليوم، على خلفية اختطاف واغتيال عنصرين سابقين من الجيش الحر.

وأفاد أبو محمود الحوراني الناطق باسم تجمع أحرار حوران بأن عنصرين سابقين من الجيش الحر تم اختطافهما في منطقة حوض اليرموك، ووجدت جثتاهما اليوم بالقرب من بلدة الشيخ سعد والتي يوجد فيها الحاجز الرباعي سيئ الصيت والتابع لقوات النظام، حيث توجه التهم للحاجز بالوقوف وراء اغتيال الشابين.

وأضاف الحوراني بأن المدعو قاسم الصبيحي والد أحد الشابين اللذين تم اغتيالهما قام بالتوجه إلى مخفر المزيريب برفقة بعض الرجال وقاموا بأسر عناصر الشرطة التسعة قبل أن يقوم بقتلهم في وقت لاحق.

وأوضح الحوراني أن النظام قام بتحشيد قواته في المنطقة على خلفية الحادثة، وبعد الاجتماع بين لجنة درعا المركزية والتي تضم قياديين سابقين في الجيش الحر، مع اللجنة الأمنية التابعة للنظام، طالب النظام بتسليم قاسم الصبيحي وإلا سيتم اقتحام المنطقة من قبل قوات النظام.

يشار إلى أن عمليات الاغتيال التي تطول عناصر وضباطاً مِن قوات النظام وغيرهم مِن عناصر الميليشيات المساندة لها ما زالت تتكرر، منذ سيطرة روسيا و"النظام" - باتفاقات مصالحة وتسوية - على كامل محافظة درعا، في شهر تموز 2018.

مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تنفيذاً لاتفاق التسوية.. قوات الأسد تنشر نقاطها العسكرية في طفس
على غرار درعا البلد.. اتفاقيات "تسوية" مستمرة في الريف الغربي
كورونا.. 7 وفيات و1418 إصابة شمال غربي سوريا
دمشق.. 100% نسبة إشغال أسرة العناية المشدّدة لمرضى كورونا
منظمات إنسانية: القطاع الصحي شمال غربي سوريا يوشك على الانهيار بسبب تفشي كورونا