مقتل 8 من مسلحي "داعش" بعملية عسكرية شمالي العراق

تاريخ النشر: 02.06.2021 | 11:29 دمشق

إسطنبول - وكالات

قتل 8 عناصر من تنظيم الدولة الأربعاء، في عملية عسكرية شنتها قوات "البيشمركة" التابعة لإقليم كردستان شمالي العراق.

وقال الضابط في شرطة محافظة صلاح الدين سمير الشهابي، لوكالة الأناضول إن "قوات البيشمركة شنت عملية عسكرية مباغتة، فجر اليوم، بإسناد مروحيات وطائرات مقاتلة للتحالف الدولي ضد أهداف لتنظيم الدولة شرقي قضاء طوزخورماتو في المحافظة".

وأضاف أن "طائرات ومروحيات التحالف الدولي قصفت أهداف ومخابئ التنظيم، بينما قامت قوات البيشمركة بتمشيط الأرض، ما أسفر عن مقتل 8 مسلحين في التنظيم، إضافة إلى تدمير عدة مخابئ".

وأوضح الشهابي، أن العملية العسكرية "شملت مناطق شرقي قضاء طوزخورماتو وبالتحديد في المناطق الوعرة المحيطة بقرية داودة الواقعة على حدود قضاء داقوق في محافظة كركوك المجاورة".

وأشار إلى أن "مسلحي داعش كانوا ينشطون في المنطقة باعتبارها كانت إحدى الفراغات الأمنية بين البيشمركة والجيش العراقي"، مبينا أن العملية "تأتي بعد تشكيل البيشمركة والجيش 4 مراكز تنسيق هذا الشهر".

والأربعاء الماضي، أعلنت حكومة إقليم كردستان تشكيل 4 مراكز تنسيق مشتركة مع الجيش العراقي لمحاربة "داعش" في مناطق الفراغات الأمنية.

وتمتد الفراغات من الحدود السورية شمالا عند محافظة نينوى، مرورا بمحافظة صلاح الدين وكركوك (شمال) وصولا إلى ديالى (شرق) على حدود إيران.

وسبق أن قُتل 8 عناصر مِن قوات الأمن وأصيب آخرون، فجر اليوم السبت، بهجمات شنّها عناصر مرتبطون بتنظيم الدولة (داعش) في محافظة كركوك شمالي العراق، وسبق أن قالت قيادة العمليات المشتركة التابعة للجيش العراقي، إنها تخطط لإغلاق جميع الثغرات عند الحدود مع سوريا التي يستخدمها تنظيم الدولة للتسلل في غضون الشهرين المقبلين، بحسب وكالة الأنباء العراقية.

يشار إلى أن الحدود بين سوريا والعراق تمتد إلى نحو 605 كم، وترتبط بصحراء عميقة تمتد من الحسكة شرقاً إلى ريف حمص الشرقي، وتقابلها في الجانب العراقي الموصل والأنبار، وتشمل مساحة هذه المنطقة، ثلث مساحة سوريا، وربع مساحة العراق.