العراق.. قتلى من البيشمركة بهجمات لـ"داعش" في كركوك

تاريخ النشر: 01.05.2021 | 10:38 دمشق

إسطنبول - وكالات

قُتل 8 عناصر مِن قوات الأمن وأصيب آخرون، فجر اليوم السبت، بهجمات شنّها عناصر مرتبطون بتنظيم الدولة (داعش) في محافظة كركوك شمالي العراق.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركيّة عن مصادر في قوات البيشمركة العراقية أنّ "7 من عناصر البيشمركة قتلوا بينهم ضباط، وأصيب 10 بجروح مختلفة، إثر هجمات مسلّحة شنها عناصر من تنظيم الدولة، استهدفت حواجز أمنية في تلال ناحية (التون كوبري) بأطراف كركوك".

وأضافت المصادر أنّ "الهجمات كانت عنيفة جداً، وتطلبت استقدام قوات إضافية من البيشمركة لصدّها".

كذلك أشار مصدر أمني آخر في محافظة كركوك إلى أنّ مسلّحين يُعتقد بتبعيتهم لتنظيم الدولة، هاجموا حواجز أمنية للشرطة الاتحادية في ناحية "الرياض" وقضاء "الحوجية" جنوبي كركوك.

وأضاف المصدر - وهو ضابط برتبة ملازم أول - أنّ "الهجمات التي استهدفت مواقع الشرطة الاتحادية كانت بتوقيتات متقاربة، خلّفت قتيلًا ومصابين اثنين على الأقل كحصيلة أولية".

ومساء الجمعة الفائت، شّن عناصر - يُرجّح أنهم تابعون لتنظيم الدولة - هجوماً مسلّحاً استهدف دورية للشرطة في قضاء "داقوق" جنوبي كركوك، أوقع قتيلا و5 جرحى، كما قتل 4 جنود بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في قضاء "الطارمية" شمالي العاصمة بغداد.

ومنذ مطلع العام الفائت، زادت وتيرة الهجمات التي ينفذها مسلّحون يشتبه بأنّهم تابعون لـ تنظيم الدولة، وخاصة في المنطقة المعروفة بـ"مثلث الموت" الواقعة بين محافظات كركوك وصلاح الدين شمالي العراق، وديالى شرقاً.

يشار إلى أنّ العراق أعلن نهاية العام 2017، انتصاره على تنظيم الدولة واستعادة كامل أراضيه التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها "التنظيم" صيف 2014، غير أن "التنظيم" ما يزال يحتفظ بـ"خلايا نائمة" في مناطق واسعة ويشن هجمات متقطعة، توقع العديد مِن القتلى والجرحى.