مقتل نازح سوري في مخيم الهول على يد مجهولين

تاريخ النشر: 02.02.2021 | 19:57 دمشق

الرقة ـ خاص

قتل نازح سوري بأداة حادة على يد مجهولين في مخيم الهول شرقي الحسكة، الذي تسيطرعلية قوات سوريا الديمقراطية "قسد".

وأفاد مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الثلاثاء، أن أهالي المخيم عثروا على جثة الشاب "أحمد عيسى العلي" (18) عاماً مقتولاً داخل خيمته.

وأضاف أن الأهالي أبلغوا القوات الأمنية في مخيم الهول بعثورهم على جثة شاب مقطوع الرأس داخل خيمته في القسم الخامس من المخيم.

وتابع أن قوات الأمن التابعة لـ "قسد" بدأت التحقيقات لمعرفة الجهة التي نفذت عملية القتل بحق النازح السوري.

وقُتل في الـ 5 من الشهر الفائت، نازح سوري يبلغ من العمر 26 عاماً برصاص مجهولين، في القسم الخامس من مخيم الهول، هذا وعثرت قوى الأمن التابعة لـ "قسد" في ذات اليوم، على امرأة عراقية مقتولة في المخيم على يد مجهولين، إثر تعرضها لطعنات بأداة حادة في منطقة الرأس.

ووصلت عمليات الاغتيات داخل مخيم الهول خلال الأيام الـ 9 الأولى من هذا العام إلى 14 عملية، والتي نفذها مجهولون، دون أن تتمكن "قسد" من معرفة منفذي هذه العمليات، وتعد هذه الحصيلة الأعلى من الاغتيالات في تاريخ المخيم الممتد من نيسان 2016 .

اقرأ أيضاً: ضحيتها سيدة.. جريمة قتل أخرى داخل مخيم "الهول"

اقرأ أيضاً: مقتل شابين وامرأة في مخيم الهول جنوبي الحسكة

وكانت الإدارة الذاتية قد اتفقت مع قسد، في الـ 5 من شهر تشرين الفائت، على تفريغ مخيم الهول من النازحين السوريين والإبقاء على الأجانب فقط. 

ويضمّ المخيم (40 كم جنوب شرقي مدينة الحسكة) أكبر عدد من نساء وأطفال عناصر تنظيم الدولة الذي يصل لنحو 11 ألف شخص، ووفقاً لإدارة المخيم، يصل مجموع قاطنيه إلى أكثر من 65 ألف شخص، موزعين في 13 ألف خيمة، بينهم أكثر من 40 ألف طفل، كما أنّ قاطنيه يعانون ظروفاً إنسانية صعبة.