مقتل قيادي في الجيش الوطني في مدينة جرابلس

تاريخ النشر: 28.01.2021 | 15:39 دمشق

إسطبول - متابعات

قتل القيادي في الجيش الوطني السوري "أحمد غنوم" إثر انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة في سيارته بمدينة جرابلس شمالي حلب.

وأدى التفجير الذي وقع أمس الأربعاء، إلى مقتل "غنوم" وإصابة والده ووالدته واثنين من أبنائه، حيث كانوا برفقته في السيارة لحظة تفجيرها بعبوة لاصقة.

و"غنوم" قيادي في "فيلق الشام" المنضم إلى الجيش الوطني السوري برتبة مقدم.

واغتال مجهولون في الـ 28 من أيلول الفائت، أحد القياديين في "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش الوطني السوري، قرب مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي.

واستهدف مجهولون بالرصاص وقذيفة "RPG" سيارة "أبو عبدو دياب" قائد كتيبة في "الفرقة الساحلية الأولى" التابعة لـ"الجبهة الوطنية" في قرية الزعينية بريف جسر الشغور، الأمر الذي أدى إلى مقتله على الفور وإصابةِ أربعة عناصر آخرين كانوا برفقته.

 

اقرأ أيضاً: مقتل قيادي في "أحرار الشام" بانفجار غرب إدلب

اقرأ أيضاً.. تنظيم "الدولة" يتبنّى اغتيال قيادي في الجيش الوطني شمالي حلب

وفي ذات الشهر قتل "أحمد الخالد" القيادي في "الجبهة الشامية" التابعة للجيش الوطني وزوجته في منزلهما بمدينة جرابلس، دون معرفة الجهة المسؤولة عن مقتلهما.

وسبق أن قتل "يوسف الشيخ" الملقب بـ (أبو حسين) قائد "جيش الصقور" التابع لـ"صقور الشام" في "الجبهة الوطنية للتحرير"، منتصف شهر تموز الفائت، وذلك برصاص مجهولين استهدفوا سيارته على طريق بلدتي كفر شلايا - شنان في جبل الزاوية جنوبي إدلب.

درعا.. "العودة" يرد على "أيوب" واجتماع موسع في طفس
الخارجية الكندية تدين هجوم قوات الأسد على درعا
تعزيزات جديدة لـ"النظام" شرقي درعا وحركة نزوح في ناحتة
هل نفد لقاح "فايزر ـ بيونتيك" من المشافي التركية؟
حالة وفاة و94 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم سوريا
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا