مقتل طفلة وإصابة اثنتين بقصف للنظام وروسيا على ريف إدلب

مقتل طفلة وإصابة اثنتين بقصف للنظام وروسيا على ريف إدلب

214996633_1971916382964107_3322906519468456514_n.jpg

تاريخ النشر: 12.07.2021 | 12:07 دمشق

إسطنبول - خاص

قضت طفلة وأصيبت اثنتان، صباح اليوم الإثنين، إثر هجوم شنته روسيا وقوات نظام الأسد على مناطق سكنية في ريفي إدلب وحماة.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين شمال غربي حماة، نفّذت قصفاً مكثفاً على قرية حميمات جنوبي إدلب، وقرى قليدين وزكوم وقسطون في ريف حماة.

وأكد الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) أن القصف أدّى إلى مقتل طفلة وإصابة طفلتين من عائلة واحدة، بقصف صاروخي استهدف منزلهم في قرية حميمات.

وفي أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران، التوصل إلى اتفاق على إقامة "منطقة خفض تصعيد" في منطقة إدلب ضمن محادثات أستانا، إلا أن النظام وداعميه استمر بالهجوم على المنطقة، رغم اتفاق جديد لوقف إطلاق النار، في 5 آذار 2020.

ويوم أمس، قتل مدني وجرح 3 آخرون بقصف مدفعي لقوات النظام استهدف المناطق السكنية في جبل الزاوية جنوبي إدلب.

وأعلن الدفاع المدني السوري، يوم الجمعة الفائت، عن حصيلة الضحايا من جراء هجمات النظام وروسيا المستمرة على مناطق شمال غربي سوريا، خلال النصف الأول من العام الجاري، قائلاً إنّ الهجمات أسفرت عن مقتل أكثر من 110 أشخاص، من بينهم 23 طفلاً و 19 امرأة، إضافة إلى متطوعَين من الدفاع المدني، في حين تمكنت الفرق من إنقاذ 296 شخصاً، بينهم 52 طفلاً تحت سن الـ 14، و11 متطوعاً في الدفاع المدني.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار