مقتل ضابطين من قوات نظام الأسد في ريف اللاذقية

تاريخ النشر: 23.09.2020 | 16:57 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

شهدت الـ 24 ساعة الماضية مقتل ضابطين من قوات نظام الأسد، إثر معارك مع فصائل المعارضة.

ووفق ما رصده موقع تلفزيون سوريا، اليوم الأربعاء، فإن كلاً من الملازم أول علي محمد حمودي، والملازم أحمد إحسان حيدر، قتلا في ريف اللاذقية.

120037744_4264807323589334_1283599948020202823_n (1).jpg

 صفحات موالية للنظام نشرت صورة القتيلين، وسط حديث عن وجود عدد آخر من القتلى إثر مواجهات اندلعت في إحدى نقاط المواجهة بين فضائل المعارضة وقوات النظام.

وتخضع أجزاء من محافظة اللاذقية إضافة إلى محافظة إدلب لاتفاق موقع بين الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والروسي، فلاديمير بوتين، في 5 من آذار الفائت، ونص على إنشاء "ممر آمن" على الطريق الدولي حلب- اللاذقية  (M4).

120011558_4261158763954190_438574405098978839_n.jpg

وتضمّن الاتفاق تسيير دوريات مشتركة روسية - تركية على الطريق، بين قريتي ترنبة غربي سراقب شرقي إدلب وعين حور بريف إدلب الغربي، على أن تكون المناطق الجنوبية لطريق "M4" من الممر الآمن تحت إشراف الروس، وشماله تحت إشراف الأتراك.

وفي وقت سابق، قالت "هيئة تحرير الشام" إنها قتلت نحو عشرة عناصر من القوات الروسية على محور كفرنبل في جبل الزاوية جنوبي إدلب، في المقابل لم تعلن موسكو أو نظام الأسد رسمياً عن الحادثة.