مقتل أب وابنه على يد مسلحين مجهولين غربي درعا

مقتل أب وابنه على يد مسلحين مجهولين غربي درعا

dra.jpg
عنصر من قوات النظام السوري داخل مبنى مدمر في درعا (أ ف ب)

تاريخ النشر: 25.05.2022 | 15:18 دمشق

إسطنبول - متابعات

قتل أب وابنه أمس الثلاثاء على يد مسلحين مجهولين على الطريق الواصل بين بلدة نمر وقرية العالية غربي درعا.

وقال "تجمع أحرار حوران" إن المسلحين استهدفوا كلاً من أحمد محمد الحيدر وابنه حسين الحيدر المنحدرين من مدينة جاسم، بإطلاق نار عليهما بشكل مباشر ما أدى إلى وفاتهما".

ومساء الإثنين أصيب رئيس المجلس البلدي في بلدة سحم الجولان (نعيم محمود النزال) بجروح، إثر استهدافه من قبل مجهولين في سحم الجولان غربي درعا، كما قتل الشاب "عمار أمين العبود" (18 عاماً) إثر استهدافه بطلق ناري في بلدة النعيمة شرقي درعا. بحسب التجمع.

وقبل يومين أفادت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا أن ستة أشخاص قتلوا خلال 24 ساعة، بعمليات اغتيال متفرقة في محافظة درعا.

عمليات الاغتيال في درعا

وبحسب "تجمع أحرار حوران" فإن عمليات الاغتيال في محافظة درعا تعود لطرفين، الأول ضد الوجود الإيراني في المنطقة، والطرف الآخر يتبع مباشرةً لإيران ويحاول في الفترة الأخيرة إشغال الإعلام والرأي العام عن نقل العديد من الميليشيات وخصوصاً حزب الله من مختلف مناطق سوريا إلى بلدة مهين في ريف حمص الشرقي على خلفية تسليم القوات الروسية مستودعات مهين للميليشيات الإيرانية.

ومنذ سيطرة قوات النظام بدعم روسي وإيراني على محافظة درعا، في شهر تموز 2018، ما تزال المنطقة تشهد فلتاناً أمنياً وحالات اغتيالات متزايدة على يد مسلّحين مجهولين تستهدف مقاتلين سابقين في الجيش الحر كما تستهدف عناصر تابعين لـ "النظام".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار