مفاوضات فصائل درعا مع روسيا تستكمل غداً بشروط جديدة

تاريخ النشر: 30.06.2018 | 22:06 دمشق

تلفزيون سوريا- خاص

علم تلفزيون سوريا من مصادر ميدانية، أن المفاوضات بين الجيش الحر وروسيا قد أرجئت إلى يوم غد الأحد، بعد طرح شروط جديدة من قبل وفد الفصائل.

وقالت المصادر إن الاتفاق الجديد في حال تمت الموافقة عليه، سيتضمن تسليم السلاح الثقيل من قبل الفصائل، وعدم دخول أي من عناصر قوات النظام ومليشيا "حزب الله" اللبناني  إلى مدن وبلدات درعا، فضلاً عن تحديد خمس مناطق آمنة تحت حماية الجيش الحر.

وفي وقت سابق اليوم قال إبراهيم الجباوي المتحدث باسم الجيش السوري الحر "الاجتماع انتهى بالفشل. الروس لم يكونوا مستعدين لسماع مطالبنا وقدموا خيارا واحدا هو قبول شروطهم المذلة بالاستسلام، وهذا رُفض".

وبدأ وفد عسكري ومدني من المعارضة السورية في درعا اليوم، محادثات مع روسيا بشأن اتفاق يتيح للنظام السيطرة على أجزاء من المحافظة جنوب البلاد الواقعة تحت سيطرة الفصائل العسكرية التابعة للجيش السوري الحر. 

ويأتي الاجتماع بين الفصائل العسكرية وروسيا لاستكمال بحث المطالب الروسية التي طرحتها على وفد المعارضة يوم أمس في الاجتماع الذي عُقد في بلدة خربة غزالة الواقعة شمال مدينة درعا.

 

مقالات مقترحة
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية
إصابة واحدة و80 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و56 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"