مفاوضات دوما تهدف للبقاء في المدينة وليس الخروج منها

تاريخ النشر: 26.03.2018 | 09:03 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

نشرت اللجنة المدنية للمفاوضات في مدينة دوما نقاطا بحثتها في اجتماعها مع الجانب الروسي أمس، والتي تركزت على الأوضاع الإنسانية للمدنيين داخل المدينة والنازحين في مراكز الإيواء، وسط تأكيدات أن المفاوضات هي للبقاء في دوما وليس لمغادرتها. 

وقالت اللجنة على خدمة"تيلغرام" إنهم بحثوا مع الروس تحسين الأوضاع المزرية في مراكز الإيواء التي يحتجز فيها المدنيون الخارجون من الغوطة مؤخرا، إضافة إلى تبادل جثث الضحايا من محتجزي عدرا العمالية الذين قضوا تحت القصف الروسي.

وتم التأكيد خلال الاجتماع على استمرار وقف إطلاق النار طيلة فترة المفاوضات و السماح بإيصال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين المحاصرين في دوما.

وأشارت اللجنة إلى أن الجولة المقبلة ستكون بعد ثلاثة أيام لاستكمال الحوار حول المبادرة، حيث طلب الجانب الروسي إعادة النظر فيها وطرح بعض الأسئلة والاستفسارات التي ينتظر الجواب عليها خلال الجولة القادمة.

وكان المتحدث باسم جيش الإسلام قال في لقاء مع تلفزيون سوريا إن هدف المفاوضات هو البقاء في الغوطة الشرقية وليس الخروج منها، نافياً أي نية للقبول بالخروج من مدينة دوما إلى إدلب على غرار القطاع الأوسط، مشددا على أن مقاتلي جيش الإسلام باقون مع سلاحهم لحماية المدنيين.

وتوصل "فيلق الرحمن" وروسيا يوم الجمعة الماضي، لاتفاق يقضي بخروج الفصائل ومَن يرغب من القطاع الأوسط الذي بقي منه (عربين وزملكا وعين ترما) إضافة لحي جوبر المجاور، كما ينص على إخراج الجرحى للعلاج دون ملاحقة، وتخييرهم بين العودة للغوطة، أو التوجه للشمال السوري بعد علاجهم.

 

 

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة